النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
ادعاءات الإعلام الجزائريترويج لخبر مفبرك عن إرسال المغرب طائرات عسكرية لإسرائيل.
الحقيقةالمغرب أرسل مساعدات طبية لقطاع غزة بأمر من الملك محمد السادس.
تصريحات الصحافي وليد كبيرانتقد الإعلام الرسمي الجزائري ووصفه بالفضيحة الإعلامية.
دور الجزائر في القضية الفلسطينيةالجزائر تتاجر بالقضية الفلسطينية دون تقديم مساعدات حقيقية.

حملة التضليل الإعلامي

انخرطت وسائل الإعلام الجزائرية، بما فيها الرسمية، في حملة تضليل إعلامي عبر ترويج خبر مزعوم بأن “المغرب أرسل طائرات عسكرية إلى إسرائيل، في إطار التعاون العسكري بين البلدين”. وأشارت هذه الوسائل إلى “تورط المملكة في الحرب ضد الفلسطينيين إلى جانب الجيش الإسرائيلي،” قبل أن يظهر أن الأمر يتعلق بمساعدات طبية أرسلها المغرب لفائدة الغزاويين بأمر من الملك محمد السادس الذي تكفل بجزء كبير منها من ماله الخاص، حسب ما أوضح بلاغ للخارجية.

ادعاءات الإعلام الرسمي الجزائري

تبنى الإعلام الرسمي الجزائري هذا الخبر واستدعى بعض من يسمون أنفسهم “خبراء استراتيجيين عسكريين” لتخوين المغرب والتشكيك في مواقفه تجاه القضية الفلسطينية. ومن بينهم عميد سوري يدعى علي مقصود، حل ضيفًا على إذاعة الجزائر الدولية للتعليق على الخبر الذي تدعي من خلاله مشاركة المغرب بقوة عسكرية إلى جانب جيش إسرائيل في الحرب ضد حماس. وقد أثبتت مواقع متخصصة في مكافحة الشائعات أن هذا الخبر مفبرك.

رد فعل الصحافي وليد كبير

في وقت انجرت فيه بعض الجهات المعروفة الولاءات إلى هذه الرواية الجزائرية دون تحري المعلومة الصحيحة أو انتظار توضيحات من السلطات المختصة، وصف الصحافي الجزائري وليد كبير هذه السقطة بأنها “فضيحة إعلامية مدوية” وبينت عن ضعف الخطاب الإعلامي والسياسي للنظام الحاكم في الجزائر.

تحليل الوضع الإعلامي الرسمي

وأضاف كبير في تصريح لهسبريس أن “الإعلام الرسمي، المفروض أن يكون في أي بلد هو مصدر المعلومة الصحيحة، هو اليوم في وضع تخبط غير مسبوق وأصبح يستعين بأساليب التضليل؛ لأنه لو كان يعلم أن المغرب يعلن بعد ساعات من نشرهم لهذه الأخبار المضللة بيانًا بإرسال مساعدات لغزة، ما كان ليقدم على هذا الفعل. إلا أن الحقد والعدوانية تجاه المغرب جعله يقع في هذا الخطأ المهني الجسيم”.

تداعيات الحملة الإعلامية

أشار الصحافي الجزائري المعارض سالف الذكر إلى أن الجزائر “أصبحت بهكذا ممارسات أضحوكة أمام العالم”، مؤكدًا أن “الإعلام الرسمي الجزائري صار شغله الشاغل هو تشويه صورة المغرب بأي طريقة وبأي وسيلة، ولو كان ذلك على حساب صورته وصورة الجزائر التي يحكمها نظام تغيب عنه ثقافة الدولة. وما هذه السقطة الإعلامية إلا سقطة وفضيحة جديدة تُضاف إلى فضائح هذا النظام”.

النظام الجزائري والقضية الفلسطينية

وبيّن وليد كبير أن “إرسال المغرب لمساعدات إغاثية لفائدة الفلسطينيين في قطاع غزة يسبب حرجًا كبيرًا للنظام الجزائري الذي يتاجر بالقضية الفلسطينية ولا يقدم شيئًا للفلسطينيين. فهو يتاجر بهذه القضية ضدا في المغرب ولم يرسل أية مساعدات إنسانية؛ لأنه لا يملك أية قنوات اتصال مثلما تملكها المملكة المغربية. فهو لا يجيد سوى الشعارات التي يرددها في المحافل والمنصات الأممية والدولية الموجهة أساسًا للاستهلاك الداخلي”.

المساعدات المغربية لقطاع غزة

  • أمر الملك محمد السادس بإرسال مساعدات طبية إلى قطاع غزة.
  • تكفل الملك بجزء كبير من المساعدات من ماله الخاص.
  • وجّهت هذه المساعدات للمساعدة الإغاثية الفورية لسكان غزة.

FAQ

هل أرسل المغرب طائرات عسكرية إلى إسرائيل؟

لا، المغرب لم يرسل طائرات عسكرية إلى إسرائيل بل أرسل مساعدات طبية إلى غزة.

ما هو رد فعل الصحافي وليد كبير على الحملة الإعلامية الجزائرية؟

وصفها بأنها “فضيحة إعلامية مدوية” وانتقد النظام الإعلامي الجزائري.

ماذا تفعل الجزائر بخصوص القضية الفلسطينية؟

تتاجر الجزائر بالقضية الفلسطينية دون تقديم مساعدات حقيقة للفلسطينيين.

كيف يجري الإعلام الرسمي الجزائري الأخبار؟

يتبع الإعلام الرسمي الجزائري أساليب التضليل الإعلامي ونشر الأخبار المفبركة.



اقرأ أيضا