النقاط الرئيسية

الموضوعالتفاصيل
موضوع الرأي الجديد للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئياكتشاف أفواج جديدة من الشباب الذين ليسوا بالمدرسة أو يسعون للعمل
استفزاز عزيز أخنوشانتقاد توقيت نشر الرأي بالتزامن مع حصيلة الحكومة
تقييم الحلول المقدمةعدم اقتناع رئيس الحكومة بالحلول المقدمة من المجلس
ضرورة تطبيق الإصلاحاتتأكيد الحكومة على التزامها بتنفيذ الإصلاحات في قطاع التعليم وفي علاقتها مع النقابات والمقاولات

بداية الخبر

بدأ عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، يوم الخميس، استعراض حصيلة الحكومة المرحلية في مجلس المستشارين، حيث أبدى انزعاجه من الرأي الجديد الذي أصدره المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول ظهور “أفواج جديدة من الشباب الذين لا يشتغلون، وليسوا بالمدرسة، ولا يتابعون أي تكوين”. وأبدى أيضًا شكوكه حول توقيت نشر الرأي بالتزامن مع إعلان الحكومة لحصيلتها المرحلية. ورأى أن الأمر قد يطرح تساؤلات وقضايا في المؤسسات الدستورية.

التعليق على الحلول المقدمة

وأشار أخنوش إلى أن المجلس لم يقدم أي جديد له، وأنه ليس هناك حاجة للحديث عن هذه القضية في الوقت الحالي. واعتبر الحلول التي اقترحها المجلس غير مقنعة ولا يمكنه ضمان تطبيقها من قبل الحكومة. وأكد أن الحكومة تسعى لتحقيق هدف واضح لتقليص الهدر المدرسي وتحسين نظام التعليم من خلال تعزيز الداخليات والنقل المدرسي والإطعام المدرسي وغيرها. وأعتبر أن الأرقام التي يشير إليها المجلس قديمة وتم ذكرها في منشور في الصفحة 38 من حزبه منذ سنوات خلال إعداد مسار الثقة.

التحديات المستقبلية

أشار أخنوش إلى التحديات المستقبلية التي تنتظر الحكومة في علاقتها مع النقابات والمقاولات. وأوضح أن هناك تحديات كبيرة في تنفيذ إصلاحات نظام التقاعد والقانون التنظيمي للإضراب. وأضاف أنه يجب العمل بجد لوضع قوانين تهم التشريعات العمالية، وهذا سيؤدي إلى تحقيق توازن اجتماعي داخل المقاولات وتوفير فرص عمل جيدة.

توجيه رسالة للنقابات وأرباب المقاولات

أكد أخنوش أن الحكومة ستضمن التوازن بين حقوق الطبقة العاملة واحتياجات المقاولات. وأن هناك بالفعل تواصل بين الحكومة والنقابات لمناقشة القوانين المتعلقة بالعمل. وأعرب عن ثقته في تحقيق نتائج مهمة من خلال حكمة وشجاعة النقابات وأرباب المقاولات.

الأسئلة الشائعة

  • ما هي النقاط الرئيسية لحصيلة الحكومة المرحلية؟

    تقليص الهدر المدرسي، تحسين نظام التعليم، إصلاح أنظمة التقاعد، وتشريعات العمل.

  • ما هي تحديات الحكومة المستقبلية؟

    التعامل مع النقابات وتطبيق إصلاحات نظام التقاعد وتحقيق توازن اجتماعي داخل المقاولات.

  • ماذا يعني رئيس الحكومة بالتوازن بين حقوق الطبقة العاملة واحتياجات المقاولات؟

    ضمان توفير فرص عمل جيدة وتقديم حلول مقبولة للنقابات والمقاولات في إطار التشريعات العمالية.



اقرأ أيضا