النقاط الرئيسية

النقطةالتفصيل
جلسة استماعاستقبلت نساء من مختلف أنحاء المملكة للحديث عن معاناتهن
التوصياتمطالب النساء تتضمن تجديد النصوص الشرعية واعتماد اجتهاد بناء
الميزانيةضرورة تخصيص ميزانية كافية لتنفيذ المقتضيات وتحقيق العدالة

تفاصيل جلسة الاستماع العمومية

قدمت فدرالية رابطة حقوق النساء تفاصيل جلسة الاستماع العمومية حول مدونة الأسرة، والتي ضمت نساء من مختلف أنحاء المملكة للحديث عن معاناتهن.

شهادات النساء

أوضحت سميرة موحيا، رئيسة فيدرالية رابطة حقوق النساء، أن الجلسة كانت **”فضاء للإصغاء للنساء المغربيات”**، حيث تم الاستماع لشهادات **مؤلمة، واقعية وحية** مع مقتضيات مدونة الأسرة، مثل حرمانهن من الولاية، ومآسي التعصيب، والتشريد، وحرمانهن من الإرث وتقسيم الممتلكات. وأشارت إلى أن بعض النساء يجدن أنفسهن في الشارع بعد 30 أو 40 سنة من الزواج دون مأوى أو معيل.

التوصيات والبدائل

أكدت موحيا أن **”توصيات الحركة النسائية هي من صميم هذه المعاناة”**، وأن مطالب النساء لا تصل إلى المسؤولين. وتسعى الفدرالية إلى تقديم بدائل تدعو صناع القرار والمجلس العلمي إلى قراءة جديدة للنصوص الشرعية واعتماد آليات اجتهاد بناءة تأخذ بعين الاعتبار المقاصد الكبرى للشريعة التي ترتكز على تحقيق العدل والإنصاف والمساواة.

الجلسات السابقة ومعاناة المهاجرات

أشارت الفدرالية إلى أن الجلسة تأتي تكملة للجلسة الأولى التي عقدت في يونيو 2023 مع النساء المغربيات المهاجرات ومزدوجات الجنسية في بلدان أوروبا، واللاتي يعانين من انتهاك لحقوقهن وحقوق أطفالهن، بالإضافة إلى قضايا زواج المرأة المسلمة بغير المسلم والزواج بين المغربيات والمهاجرين من جنوب الصحراء، ومشاكل التمييز في الإرث والتعدد.

دعوة إلى المجلس العلمي الأعلى

وجهت الفيدرالية دعوة إلى المجلس العلمي الأعلى **للإنصات إلى نبض الواقع واستحضار صوت النساء** الذي تم التعبير عنه في جلسة الاستماع العمومية وفي كل محطات الترافع من أجل تغيير مدونة الأسرة. وطالبت باعتماد اجتهاد بناء يقوم على تجديد الفهم للنصوص الشرعية على ضوء الواقع.

تأويلات إيجابية ومعالجة قضايا الأسرة

دعت الفيدرالية إلى **تأويلات إيجابية تتماشى مع حاجيات العصر** ومستجداته، وإنتاج قراءة إنسانية جديدة تستند إلى المعرفة والواقع السائد، ومع متطلبات القرن الواحد والعشرين.

مراجعة القوانين وتخصيص الميزانية

طالبت الفيدرالية بتبني آلية الاجتهاد البناء لتحويل النص القانوني الأسري إلى نص حي وواقعي وحقوقي يتماشى مع المقتضيات الدستورية والاتفاقيات الدولية. كما دعت إلى تسريع مراجعة القوانين الأخرى المتعلقة بالمجال الأسري وحذف النصوص التمييزية لضمان الوصول الفعلي إلى العدالة.

تعميم محاكم الأسرة وتحقيق العدالة

أكدت الفيدرالية على ضرورة **تخصيص ميزانية كافية لتفعيل مقتضيات مدونة الأسرة** وتنفيذ حملات توعية بها في كل المجالات الحضرية والقروية، فضلاً عن توفير ميزانية لدعم وتعميم محاكم الأسرة وتعزيز قدرات الفاعلين في منظومة العدالة.

FAQ

ما هي أهمية جلسة الاستماع العمومية؟

تهدف جلسة الاستماع العمومية إلى عرض معاناة النساء وآرائهن حول مدونة الأسرة.

ما هي التوصيات المقدمة للفيدرالية؟

طالبن بتجديد النصوص الشرعية واعتماد اجتهاد بناء لتحقيق العدل والمساواة.

ما هو الهدف من دعوة المجلس العلمي الأعلى؟

الهدف من دعوة المجلس العلمي الأعلى هو الإنصات إلى واقع النساء واعتماد اجتهاد بناء يقوم على تجديد فهم النصوص الشرعية.

لماذا دعت الفيدرالية لتخصيص ميزانية كافية؟

لضمان تنفيذ مقتضيات مدونة الأسرة وتحقيق العدالة في كل المجالات.



اقرأ أيضا