النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
أهمية توجيه التلاميذ بشكل مبكر
نقص في عدد مستشاري التوجيه في النظام التعليمي
تأثير معدل نجاح الباكالوريا على اختيارات الطلاب
ضرورة توجيه الطلاب وفق الاهتمامات والمواهب الشخصية

مع نهاية مرحلة الثانوية

مع نهاية كل موسم دراسي وبداية آخر، يجد التلاميذ الحاصلون على الباكالوريا وأولياؤهم أنفسهم مضطرين لاختيار مؤسسة جامعية معينة.

التوجيه المهني والشخصي

وقد يواجه بعض التلاميذ حيرة في الاختيار، خاصة أن معدل نيل شهادة الباكالوريا يظل عنصر الحسم في عدد من الحالات، وهو ما يسميه بعض الخبراء “توجيها قصريا للمعدل”.

أهمية التوجيه المبكر

وقال عبد الناصر ناجي، رئيس مؤسسة أماكن لجودة التعليم، إنه من المفروض أن يكون التوجيه سيرورة في الزمن، وليس محطة ظرفية بعد سلك الثانوي.

  • التوجيه الزمني يساعد الطلاب على بناء مشروعهم الشخصي المستقبلي
  • تثبيت الاهتمامات والمواهب تسهل عملية اتخاذ القرارات التعليمية للطلاب

أهمية المشروع الشخصي

وتحدث ناجي، ضمن تصريح لهسبريس، عن أهمية المشروع الشخصي للتلميذ، قائلا إن “المتعلم يجب عليه أن يبنيه منذ نهاية التعليم الابتدائي بعد أن يتعرف على مؤهلاته وما يرغب به ويكتشف ذاته ويعرف مكمن تميزه والمهن التي تستهويه”.

التوجيه والتحديات

وأوضح ناجي أن “النظام الأساسي الجديد ذهب في إطار الحفاظ على مهنة التوجيه”.

أهمية دور الأهل

وقال مشكور، ضمن تصريح لهسبريس، إن “غياب التوجيه يشكل خطورة، وهو من أسباب الهدر المدرسي وأيضا الجامعي”.

FAQ

هل يؤثر معدل نجاح الباكالوريا في اختيار الطلاب للتخصصات الجامعية؟

نعم، فمعدلات النجاح تلعب دورا هاما في توجيه الطلاب نحو التخصصات الجامعية.

هل يوفر النظام التعليمي الحالي الدعم الكافي لتوجيه الطلاب؟

هناك نقص في عدد مستشاري التوجيه في النظام التعليمي، مما يجعل تحديد المسارات التعليمية للطلاب أكثر صعوبة.

ما هي أهمية المشروع الشخصي في اختيار مسار التعليم؟

المشروع الشخصي يساعد الطلاب على تحديد اهتماماتهم ومواهبهم المستقبلية، ويسهل اتخاذ القرارات التعليمية المناسبة.



اقرأ أيضا