النقاط الرئيسية

الموضوعلقاء بين ممثلي الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية والأمين العام نزار بركة
المطالب– منع وصول أي اسم تورط في الأحداث الأخيرة إلى اللجنة التنفيذية– اعتماد قانون زجري في حق المتورطين وإحالتهم على العدالة– ضبط حضور أشغال المجلس الوطني للحزب في المستقبل– عدم السماح بعودة أعضاء سابقين للجنة التنفيذية– تمثيلية الفريق في اللجنة التنفيذية– اشتراط نظافة الأيدي والامتناع عن اصطحاب أسماء متورطة في قضايا قضائية
تأجيل المسألة– توقع أن لا يعرف الموضوع أي جديد قبل شهر يونيو المقبل– التزامات بركة الحكومية من أبرز أسباب هذا التأجيل– حضور بركة المؤتمر العالمي للماء في تايلاند

علمت جريدة هسبريس من مصادر مطلعة أن لقاء جمع ممثلي الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بالأمين العام، نزار بركة

علمت جريدة هسبريس الإلكترونية من مصادر مطلعة أن لقاء جمع ممثلي الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بالأمين العام، نزار بركة، شهد إثارة مجموعة من المواضيع والمطالب التي يرتقب أن تدفع في منحى التشديد، ومنع وصول أي اسم ثبت تورطه في الأحداث التي شهدها المؤتمر الأخير إلى اللجنة التنفيذية الجاري التفاوض بشأنها.

التنديد بإنزال أشخاص في المؤتمر

أكدت مصادر الجريدة أن النواب البرلمانيين، المنتخبون في الجهات الإثنتي عشرة بالمملكة، نددوا بما سموه “إنزال وحضور أشخاص في المؤتمر الوطني الثامن عشر لا علاقة لهم لا به ولا بالمجلس الوطني”.

مطالب النواب الغاضبين

وطالب النواب الغاضبون الأمين العام بـ”اعتماد قانون زجري في حق كل من ثبت ألا علاقة له بالمجلس الوطني أو المؤتمر وحضر الأشغال، وإحالته على العدالة بتهمة انتحال صفة”، ودعوا إلى المزيد من التشديد في عملية ضبط حضور أشغال المجلس الوطني للحزب في المستقبل.

رفض عودة “بقايا شباط”

وفي غضون ذلك طالب النواب الأمين العام بضرورة عدم السماح بعودة من وصفوهم بـ’بقايا شباط’ إلى اللجنة التنفيذية، في إشارة إلى الأعضاء الراغبين في العودة إلى اللجنة التنفيذية الذين جاء بهم حميد شباط ومنحهم صلاحيات كبرى في قيادة الحزب.

تمثيلية الفريق ونظافة الأيدي

في غضون ذلك طالب النواب الأمين العام بضرورة منح الفريق التمثيلية داخل اللجنة التنفيذية، من دون تحديد رقم معين، الأمر الذي يمثل محاولة منه تجنب إلقاء مزيد من الضغط على بركة في المفاوضات الطويلة التي يقودها من أجل اختيار 34 اسما سيقودون معه الحزب في الاستحقاقات المقبلة.

وشدد النواب في اللقاء ذاته على ضرورة اشتراط نظافة الأيدي في عضوية اللجنة التنفيذية، وعدم السماح بوصول أي اسم “متورط في أي ملف أو متابعة قضائية”، الأمر الذي يؤكد الأخبار التي سبق للجريدة أن نشرتها بخصوص التشدد في موضوع الأخلاقيات.

تأجيل المسألة

ووفق المصادر ذاتها فإن إخراج اللجنة التنفيذية الجديدة للحزب بعد التوافق حول أعضائها “مازال بعيدا”، إذ رجحت ألا يعرف الموضوع أي جديد “قبل شهر يونيو المقبل”، وأن تكون التزامات بركة الحكومية من بين العوامل الأساسية في هذا التأجيل، إذ سيحضر الرجل على رأس الوفد المغربي المرتقب مشاركته في المؤتمر العالمي للماء الذي ستحتضنه تايلاند هذا الشهر.

أسئلة متكررة

س1. ما هو موضوع اللقاء؟

ممثلي الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية اجتمعوا مع الأمين العام نزار بركة.

س2. ما هي المطالب التي تم طرحها في اللقاء؟

– منع وصول أي اسم تورط في الأحداث الأخيرة إلى اللجنة التنفيذية، حماية صورة الحزب.

– اعتماد قانون زجري في حق المتورطين وإحالتهم على العدالة.

– ضبط حضور أشغال المجلس الوطني للحز

اقرأ أيضا