مدونة الأخلاق والسلوك البرلمانية: تقدم أم تأخر؟

النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
تقدم كبيرالمجلس أحرز تقدمًا كبيرًا في المدونة
توافقالمشروع يسير نحو توافق بين الأحزاب
التزامالتزام بخروج مدونة ملائمة للبرلمان
تأخيرالتأخير المستمر يحرج البرلمان أمام الرأي العام

بعدما شغل الرأي العام لأشهر طويلة، لا يزال موضوع **مدونة الأخلاق والسلوك البرلمانية** التي يجري العمل عليها في مجلس النواب لم يصل بعد إلى محطته الأخيرة. أكدت مصادر برلمانية لجريدة هسبريس الإلكترونية أن الموضوع قد حقق تقدمًا كبيرًا.

تقدم المشروع

التعديل والمناقشة

وأفاد مصدر من مكتب مجلس النواب **بأنها “في الطريق”**، في إشارة إلى قرب إنهاء المشروع الذي عرف انقسامًا كبيرًا بين الأحزاب الممثلة في البرلمان حول تفاصيله.

التوافق بين الأعضاء

وفق المصادر التي لم ترغب في كشف هويتها، فإن اللجنة المكلفة بإعداد المشروع تدارست الأسبوع الماضي **”التعديلات المقترحة على المواد الخلافية”**، وشددت على أن التوجه العام يسير في إطار التوافق بين الجميع.

دور رئيس مجلس النواب

وأوضحت المصادر المطلعة أن رئيس مجلس النواب، **راشيد الطالبي العلمي، “حريص على مسألة التوافق”** وإخراج مدونة أخلاق وسلوك خاصة بالبرلمانيين في حلة جيدة ومتناسبة مع التوجيهات الملكية في هذا الباب.

موقف المعارضة

واعتبرت مصادر من **أحد فرق المعارضة** بمجلس النواب أنه “لا شيء رسميا حتى الآن، وننتظر أن نرى شيئا في الموضوع خلال هذا الأسبوع”، مؤكدة أن الأمر طال انتظاره، لكن نعتقد أن ذلك كان لمصلحة تجويد النص والمشروع.

التزامات وتسليمات

أعرب **رئيس الغرفة البرلمانية الأولى** في وقت سابق من ماي الماضي عن عزمه على تسليم أعضاء مكتب المجلس نسخة من المدونة التي جرى العمل عليها طيلة الأسابيع الماضية.

حرج أمام الرأي العام

يشار إلى أن البرلمان بغرفتيه يرتقب أن يجد نفسه في حرج أمام الرأي العام بسبب التأخر المتواصل **لإخراج مدونة الأخلاق والسلوك البرلمانية**، خاصة وأن رئيس الغرفة الأولى عبر عن التزام المجلس واستعداده للعمل بسرعة على إخراج مدونة تليق بالبرلمان.

التوجيه الملكي

كان الملك محمد السادس قد دعا إلى تغليب **المصالح العليا للوطن والمواطنين** على غيرها من الحسابات الحزبية، وتخليق الحياة البرلمانية من خلال إقرار مدونة للأخلاقيات في المؤسسة التشريعية بأعضاء مجلسيها، تكون ذات طابع قانوني ملزم.

الأسئلة المتداولة

ما هو آخر تقدم حققه البرلمان بشأن مدونة الأخلاق والسلوك البرلمانية؟

حقق تقدمًا كبيرًا ولكن المشروع لم يصل بعد إلى محطته الأخيرة.

ما هو موقف رئيس مجلس النواب حول المشروع؟

راشيد الطالبي العلمي حريص على التوافق وإخراج مدونة تتناسب مع التوجيهات الملكية.

ماذا قالت المعارضة حول المشروع؟

لا شيء رسمي حتى الآن، والأمر طال انتظاره لتحسين النص والمشروع.

ماذا كان توجه الملك محمد السادس بشأن المشروع؟

دعا إلى تغليب المصالح العليا للوطن وتخليق الحياة البرلمانية بإقرار مدونة أخلاقيات ملزمة.



اقرأ أيضا