النقاط الرئيسية

اتفاقية وزارية مشتركةإدماج موظفين جماعيين في قطاع الصحة بموجب اتفاقية بين وزارة الداخلية ووزارة الصحة.
أنظمة التكويناعتماد التكوين الحضوري وعن بعد لتأهيل الموظفين الجماعيين.
تحفيزات محدودةالاتفاقية لم تتضمن تفاصيل حول التحفيزات المالية والإدارية المستقبلة.

اتفاقية لحل الخصاص في قطاع الصحة

أمام تفاقم حدة الخصاص في مصالح الصحة بالجماعات الترابية والملحقات الإدارية التابعة لها، اهتدت وزارة الداخلية إلى وسيلة نوعية لحل هذا المشكل، دون الحاجة إلى تحمل أعباء مناصب مالية جديدة.

تم توقيع اتفاقية مع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية لتكوين موظفين جماعيين يتوفرون على شروط معينة في مجال التمريض وتقنيات الصحة. هذه الاتفاقية تُعرف باسم “خيرنا ما يديه غيرنا” حسب المتتبعين لتدبير المالية العمومية والحكامة.

مذكرة عبد الوافي لفتيت

خلال الأيام الماضية، تناسلت مذكرات موقعة من رؤساء جماعات بناءً على مذكرة صادرة عن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت.

استنفرت هذه المذكرات الموظفين الجماعيين المتوفرين على شهادة البكالوريا، وخصوصًا في تخصص علوم الفيزياء والعلوم الرياضية، للتسجيل في لوائح المستفيدين من عملية التكوين.

بنود وتفاصيل الاتفاقية

حملت الاتفاقية الموقعة بين الوزارتين مجموعة من البنود والتفاصيل التي تنظم عملية التكوين وتبين أبعادها وحدودها.

تتعلق هذه البنود بشروط الاستفادة والتعويضات خلال التكوين، بالإضافة إلى الالتزامات وكيفية مراقبة التنفيذ، وحالات تعديلها وإلغائها.

الجدير بالذكر أن هذه الاتفاقية تؤسس لشكل جديد في تدبير الموارد البشرية بالقطاع العام، يراعي إكراهات الظرفية الاقتصادية الحالية.

تحفيزات مالية وإدارية

لم تحمل الاتفاقية أي إشارة بشأن التحفيزات المالية أو الترقية الإدارية للموظفين الجماعيين الذين سيتم قبولهم.

تناسلت الاستفسارات على رؤساء الجماعات من قبل الموظفين حول إمكانية الترقي إلى السلمين 9 أو 10 فور استكمال التكوين، والحصول على زيادة في الأجور.

وجهة نظر خبير الحكامة

وفقًا لياسين متعبد، خبير في الحكامة وتدبير المنشآت الكبرى، كان يجب أن تكون الاتفاقية أكثر وضوحًا بشأن التحفيزات المالية والإدارية.

أشار متعبد إلى أن الاتفاقية أوضحت فقط جانب التعويضات خلال مرحلة التكوين.

تكوينات عن بعد

تبنت الاتفاقية نظام التكوين الاختياري بصفة حضورية أو عن بعد بالنسبة للموظفين الجماعيين، الذين تمكنوا من اجتياز مباراة الولوج.

يشمل هذا النظام التكوين الكامل أو المتزامن مع التدريب الذي سيجري بمكان توظيفهم الأساسي.

ميزات التكوين عن بعد

بحسب محمد أمين ميكو، متخصص في تدبير الموارد البشرية، فإن التكوين عن بعد يمثل قفزة نوعية في تدبير الموارد البشرية بالقطاع العام.

أكد ميكو أن هذا التوجه يستفيد من الإمكانيات التي تتيحها الرقمنة ويضمن تطور الخدمات العمومية المقدمة للمواطنين.

الأسباب وراء نقص الموارد البشرية

أوضح ميكو أن الاتفاقية الجديدة تحاول تغطية نقص الموارد البشرية نتيجة تقاعد عدد كبير من الموظفين واستقالة البعض الآخر للعمل في القطاع الخاص.

أضاف أن بعض المباريات التي تنظمها جماعات من أجل توظيف إداريين أو تقنيين تسجل صفر مرشح بسبب غياب التحفيزات المالية والإدارية الكافية.

FAQ

ما الهدف من الاتفاقية بين وزارة الداخلية ووزارة الصحة؟

تهدف الاتفاقية إلى حل مشكلة نقص الموارد البشرية في قطاع الصحة عبر تكوين موظفين جماعيين.

هل يشمل التكوين تحفيزات مالية وإدارية؟

لا، الاتفاقية لم تتضمن تفاصيل حول التحفيزات المالية والإدارية بعد استكمال التكوين.

كيف يمكن للموظفين المشاركة في هذا التكوين؟

بإمكان الموظفين التسجيل في لوائح المستفيدين من عملية التكوين بعد اجتياز مباراة الولوج.

ما هي أنظمة التكوين المتاحة في الاتفاقية؟

الاتفاقية تتيح تكوينًا حضوريًا أو عن بعد للموظفين الجماعيين.



اقرأ أيضا