النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
عدد المغاربة العالقينأكثر من 20 مغربيا تتراوح أعمارهم بين 19 و52 سنة
مدة الانتظارأكثر من 6 أشهر
سبب الاحتجاجعدم تمكنهم من الحصول على موعد لتقديم وثائق اللجوء
رد الفعللم يتمكنوا من التواصل مع أي مسؤول

تظل مجموعة مكونة من **أزيد من 20 مغربيا** تتراوح أعمارهم بين 19 و52 سنة عالقة في **مركز استقبال المهاجرين المؤقت (CETI) بسبتة المحتلة** لما يزيد عن 6 أشهر، بعد وصولهم إليها عبر قوارب الهجرة أو سباحة.

الفشل في الحصول على مواعيد اللجوء

ذكرت **وسائل إعلام محلية** أن المعنيين فشلوا في الحصول على **موعد لتقديم وثائق اللجوء** التي تمكنهم من السفر إلى إسبانيا، كما لم يتلقوا أي مساعدة من المركز المقيمين فيه بهذا الشأن؛ ما دفعهم إلى التجمهر، الاثنين، أمام **مقر للشرطة ثم مكاتب اللجوء**، بغرض الاحتجاج.

الحدثالتفاصيل
عدد المهاجرينأزيد من 20
العمرمن 19 إلى 52 سنة
المكانمركز استقبال المهاجرين بسبتة
مدة الانتظارأكثر من 6 أشهر

نتائج الاحتجاجات

ومع ذلك، لم تسفر هذه الاحتجاجات، وفق المصادر ذاتها، عن **أية نتيجة**، بحيث لم ينجحوا في **التواصل مع أي مسؤول** لشرح الإشكالات المرتبطة بالمواعيد التي ينبغي حجزها عبر الموقع الإلكتروني.

تصريحات المتضررين

قال أحد المتضررين، في تصريح للصحافة: **“هناك أشخاص مكثوا مدة شهر فقط، وحصلوا بالفعل على موعدهم، بينما مضى على وجودنا هنا ستة أشهر وما زلنا دون موعد”**، مضيفا: **“عندما نلج إلى الموقع الإلكتروني لتحديد موعد، يقول إنه في هذه اللحظة لا توجد مواعيد متاحة؛ ولكن بعد ذلك نرى أن الآخرين يحصلون عليها”**.

الآمال المستقبلية

وتأمل هذه المجموعة في التمكن من الحصول على موعد لجوء وبدء إجراءات ركوب العبّارة إلى إسبانيا، حيث سيسلكون، وفق تصريحاتهم، طرقا مختلفة بمجرد وصولهم، مؤكدين أن **العديد منهم لديهم مهن متخصصة** مثل:

  • الطبخ
  • الرسم
  • البناء
  • البستنة
  • الحلاقة
  • نوادل المطاعم

الأسئلة الشائعة

هل تلقى المتضررون مساعدة من مركز الاستقبال؟

لا، لم يتلقوا أي مساعدة.

ما هي أسباب الاحتجاجات؟

عدم تمكنهم من الحصول على مواعيد لتقديم وثائق اللجوء.

هل أسفرت الاحتجاجات عن أي نتيجة؟

لا، لم تسفر عن أية نتيجة.

ما هي المهن التي يتقنها المتضررون؟

الطبخ، الرسم، البناء، البستنة، الحلاقة، نوادل المطاعم.



اقرأ أيضا