النقاط الرئيسية

المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية اشاد بـ”استئناف جولات الحوار الاجتماعي القطاعي”.
تم تحديد سقف زمني لتدبير المفاوضات القطاعية حتى 11 يونيو 2024.
تم برمجة اجتماع آخر لمواصلة التفاوض في تاريخ 14 و 15 مايو 2024.
تم تأكيد تشبث النقابة بالمطالب العادلة لموظفي الجماعات المحلية.

أشاد المكتب الوطني لـ “الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية” بـ “استئناف جولات الحوار الاجتماعي القطاعي” بعد دعوة من وزارة الداخلية.

توصلت الجامعة بدعوة من وزارة الداخلية لحضور “لقاء تفاوضي حول الملف المطلبي لموظفي الجماعات الترابية”. أعربت الجامعة عن ارتياحها لمرور نقاش جاد ومسؤول في أجواء إيجابية.

وفود اللقاء الاجتماعي

  • ممثلو الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية.
  • تنسيقية النقابات الرباعية.
  • وزارة الداخلية.

توصيات اللقاء

  • تحديد سقف زمني لتدبير المفاوضات القطاعية حتى 11 يونيو 2024.
  • برمجة اجتماع آخر في 14 و 15 مايو 2024 لمواصلة التفاوض ومناقشة الملفات المحينة.

الجامعة الوطنية تؤكد موقفها

أكد عضو المكتب الوطني لجامعة موظفي الجماعات المحلية “نقابة البيجيدي” تشبث الجامعة بالمطالب العادلة للموظفين الجماعيين وأهمها إنشاء نظام أساسي عادل ومحفز وتسوية وضعية حاملي الشهادات بالجماعات الترابية بدون تجزيء أو تفيء.

الجامعة الوطنية تدعو للدفاع عن مطالبها المشروعة

أصدر المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية بيانًا دعا فيه جميع أعضاء الجامعة والمتعاطفين معها إلى الالتفاف والتضامن لحماية ودعم مطالبها المشروعة وممارسة الحوار والتفاوض.

الأسئلة الشائعة

ما هو الهدف من جولات الحوار الاجتماعي القطاعي؟

الهدف هو مناقشة المطالب العادلة لموظفي الجماعات المحلية وتحديد سقف زمني للتفاوض.

ما هي مواعيد المفاوضات والاجتماعات المستقبلية؟

من المقرر أن تستمر المفاوضات حتى يونيو 2024 وسيتم عقد اجتماعات جديدة في مايو 2024.

ما هي المطالب الرئيسية للجامعة الوطنية؟

المطالب تتضمن إنشاء نظام أساسي عادل لموظفي الجماعات المحلية وتسوية وضعية حاملي الشهادات بدون تجزيء أو تفيء.



اقرأ أيضا