النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
ارتفاع أسعار الخدمات السياحيةسببه عدم التوازن بين العرض والطلب
خارطة طريق السياحةتشجيع الاستثمار في المنتجعات الساحلية والطبيعية
قانون المؤسسات السياحية الجديدتنويع العرض السياحي بأسعار معقولة
إنجازات القطاع السياحياستقطاب 14.5 مليون سائح في 2022

ارتفاع أسعار الخدمات السياحية في المغرب

أكدت **فاطمة الزهراء عمور**، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، أن وزارتها مدركة أن **أسعار الخدمات السياحية** في المغرب مرتفعة جدًا، خاصة خلال فصل الصيف. وأرجعت ذلك إلى **غياب التوازن بين العرض والطلب**، حيث يفوق الطلب العرض. وأشارت إلى أن الوزارة تعمل على رفع العرض السياحي لتقليل الأسعار المرتفعة للخدمات.

تشجيع الاستثمار في المنتوج السياحي

خارطة طريق السياحة

أوضحت عمور في جوابها على سؤال من الفريق الاشتراكي-المعارضة الاتحادية خلال جلسة **الأسئلة الشفوية الأسبوعية** بمجلس النواب أن **خارطة طريق السياحة** تشجع على الاستثمار في المنتجات السياحية الأكثر طلبًا مثل **الشواطئ والطبيعة**. وأضافت أنها تعمل على إحداث منتجات سياحية تأخذ بعين الاعتبار القدرة السياحية للمغاربة لتمكينهم من الاستفادة من هذه المنتجات على مدار العام، وليس فقط في فصل الصيف.

تنويع العرض السياحي

**القانون الجديد** المتعلق بالمؤسسات السياحية سيساهم في **تنويع العرض السياحي** بجودة وأسعار مناسبين. وأوضحت عمور أن الوزارة تقوم بإطلاق حملات تحسيسية للمهنيين، خاصة خلال فترة الصيف، لضمان أن تكون **الخدمات السياحية ملائمة** من ناحية الجودة والأسعار.

مساهمة السياحة في الاقتصاد

نسبة الناتج الداخلي الخام

أجابت عمور على أربعة أسئلة برلمانية أخرى ضمن **وحدة الموضوع**، وأوضحت أن **السياحة** تساهم حاليًا بنسبة **7 في المائة** من الناتج الداخلي الخام، وتشغل **مليون ونصف مليون شخص** سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، كما أنها تجلب مداخيل مهمة من **العملة الصعبة**.

إنجازات القطاع السياحي

ذكرت عمور أن القطاع السياحي حقق **إنجازات قياسية**، منها استقطاب البلاد لـ **14.5 مليون سائح** خلال العام الماضي، مما أدى إلى تحقيق **105 مليارات درهم** من العملة الصعبة. وأكدت أن هذه الانتعاشة مستمرة خلال العام الجاري، حيث استقبلت المملكة **5.9 ملايين سائح** خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام.

الترويج السياحي والبنية التحتية

أشارت عمور إلى أن **عدة علامات سياحية عالمية** عززت استثماراتها في المغرب من خلال افتتاح عدد من الفنادق. وصل عدد **وحدات الإيواء السياحي** الجديدة إلى **135 وحدة** إضافية العام الماضي، فيما بلغ الاستثمار في القطاع السياحي **8 مليارات درهم**.

الأهداف المستقبلية

خارطة الطريق الاستراتيجية 2023-2026

أوضحت عمور أن **خارطة الطريق الاستراتيجية** لقطاع السياحة بين 2023 و2026 تهدف إلى **استقطاب 17.5 مليون سائح**، وتحقيق مداخيل بقيمة **120 مليار درهم** من العملة الصعبة، وخلق **200 ألف منصب شغل** بحلول عام 2026.

تطوير العرض السياحي

أشارت إلى أن هذه الخارطة تعتمد على **تصور جديد للعرض السياحي** يقوم على تجربة الزبون من خلال **9 سلاسل موضوعاتية و5 سلاسل أفقية**. وأضافت أنها تهدف إلى **تنويع العرض السياحي** في جميع مناطق المملكة الـ 12 لتمكين كل جهة من تطوير عرضها بناءً على مؤهلاتها السياحية.

تشجيع السياحة الداخلية

كما نوهت الوزيرة إلى أن الوزارة تعمل على **ترويج المغرب كوجهة عالمية**، وإنعاش النقل الجوي، بالإضافة إلى **تشجيع الاستثمار** في البنية التحتية عبر عدة برامج على الصعيدين الجهوي والوطني. وأشارت إلى أهمية **تطوير السياحة الداخلية** لخفض الأسعار وتمكين المغاربة من استغلال المؤهلات السياحية لبلدهم على مدار السنة.

FAQ – الأسئلة الأكثر شيوعاً

هل هناك خطط لتخفيض أسعار الخدمات السياحية؟

نعم، تعمل الوزارة على رفع العرض السياحي لتخفيض الأسعار.

كم تبلغ مساهمة السياحة في الناتج الداخلي الخام؟

تساهم السياحة بنسبة 7% من الناتج الداخلي الخام.

ما هي الأهداف المستقبلية لقطاع السياحة حتى عام 2026؟

استقطاب 17.5 مليون سائح وتحقيق مداخيل بقيمة 120 مليار درهم.

كيف تعمل الوزارة على تطوير السياحة الداخلية؟

من خلال خلق منتجات سياحية ملائمة لقدرة السائح المغربي.



اقرأ أيضا