النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
استمرار عمليات البحثتتواصل عمليات البحث لليوم الثالث على التوالي
ضحيةتلميذ يبلغ من العمر حوالي 10 سنوات
مكان الحادثنهر واد العبيد بجماعة حد بموسى
التحدياتسرعة المياه والأوحال والأعشاب

استمرار عمليات البحث

تتواصل عمليات البحث لليوم الثالث على التوالي عن **جثة تلميذ** يبلغ من العمر حوالي 10 سنوات، غرق يوم الأحد الماضي في نهر واد العبيد، وذلك على مستوى دوا *وير أولاد* محمود الغاز بجماعة حد بموسى، التابعة لإقليم الفقيه بن صالح.

فرق الغواصين المجندة

وقد جُنِّدت فرق الغواصين التابعة للوقاية المدنية بالقيادة الجهوية والإقليمية للقيام بعمليات البحث باستخدام زوارق وأدوات مطاطية. إلا أن التحديات التي تفرضها **سرعة المياه** ووجود الأوحال والأعشاب في النهر حالت دون انتشال جثة الضحية خلال الـ48 ساعة الأولى.

مساعدات السكان المحليين

وأفاد الشرقي القاديري، ناشط حقوقي يتواجد بالمكان عينه، بأن **جهود البحث** لم تتوقف منذ إشعار السلطات العمومية بالواقعة، وذلك بمساعدة السكان المحليين. وأشار إلى أن تغيُّر لون المياه وسرعتها وراء تأخر العثور على الجثة.

مخاوف وتصريحات الناشط

وعبر القاديري لهسبريس عن مخاوفه أن تكون الجثة قد جرفتها المياه بعيدًا أو علقت في الأوحال، مما قد يعيق أكثر فأكثر الوصول إليها، مؤكدًا أن **جهود البحث** ستتواصل حتى يتم العثور على الجثة وانتشالها.

FAQ

ما هو سبب غرق التلميذ؟

غرق التلميذ نتيجة التيارات القوية والمياه العميقة في النهر.

ما هي الأدوات المستخدمة في عملية البحث؟

تم استخدام زوارق وأدوات مطاطية من قبل فرق الغواصين.

هل تم العثور على الجثة حتى الآن؟

لم يتم العثور على الجثة حتى الآن، وتستمر عمليات البحث.

من يشارك في جهود البحث؟

تشارك فرق الغواصين المحلية والسكان المحليين في جهود البحث.



اقرأ أيضا