النقاط الرئيسية

عنوان المناظرةالمهندس المغربي في قلب التحولات الاقتصادية والاجتماعية
مكان المناظرةطنجة
الحضوررئيس الحزب عزيز أخنوش، مسؤولون، برلمانيون، ضيوف من الصين وأوروبا
أهداف المناظرةتثمين حصيلة الحكومة، تفعيل الإصلاحات، تعزيز المشاركة السياسية للمهندسين

ملخص المناظرة الوطنية الثانية للمهندسين التجمعيين

في مناظرة تعتبر الثانية من نوعها منذ تأسيسها في سنة 2017، اجتمع أعضاء الهيئة الوطنية للمهندسين التجمعيين في طنجة ضمن فعالية حملت عنوان “المهندس المغربي في قلب التحولات الاقتصادية والاجتماعية”.

حضور مميز وفعال

المناظرة شهدت حضور عدد كبير من الشخصيات الهامة، بينهم رئيس الحزب عزيز أخنوش وعدد من المسؤولين والبرلمانيين، بالإضافة إلى ضيوف أجانب من الصين وأوروبا. تم خلال الجلسة تثمين حصيلة الأداء الحكومي خلال السنتين ونصف السنة الماضية.

أحمد البواري: إشادة بالحصيلة الحكومية

في كلمته، أكد أحمد البواري، رئيس الهيئة الوطنية للمهندسين التجمعيين، أن الحصيلة الحكومية المرحلية أعادت للمسؤولية السياسية مكانتها، ووضع المواطن المغربي في قلب الإصلاحات التي تهدف إلى تحسين الظروف المعيشية.

تفاؤل بالمرحلة القادمة

أوضح البواري أن هذه الحصيلة قد رسمت ملامح المغرب المستقبلية وأعطت رسائل قوية تعزز الثقة في المستقبل، مشيراً إلى أن أعضاء الهيئة فخورون بوقوفهم إلى جانب حزب التجمع الوطني للأحرار.

التجربة الحكومية الفريدة

أشاد البواري بتجربة الحكومة الحالية التي تتوفر على مقومات النجاح، وقال إنها تعمل على تطوير المؤسسات واستعدادها لمواصلة مسيرة التقدم لحماية الأسرة المغربية كجزء من التعاقد السياسي بينها وبين المواطنين.

استقطاب طاقات جديدة

وأكد أن الهيئة نجحت في استقطاب طاقات جديدة لتعزيز مساهمتها في برامج الحزب، مشيراً إلى أن عدد المنخرطين في الهيئة الوطنية للمهندسين التجمعيين تجاوز 1200 مهندس ومهندسة.

دور المهندس في التحولات الاجتماعية والاقتصادية

في كلمته، أكد الحسين بن الطيب، المنسق الجهوي لهيئة المهندسين التجمعيين، أن اختيار شعار المناظرة كان موفقاً ويعترف بالدور الطلائعي للمهندس المغربي في التحولات الاجتماعية والاقتصادية التي تشهدها المملكة.

خدمة قضايا التنمية

أوضح بن الطيب أن المهندسين التجمعيين يسهمون بشكل فعال في مشاريع التنمية ويتميزون بالعمل على خدمة قضايا التنمية بالمملكة.

الطموح والواقع

ختم بن الطيب بالقول إنه من خلال مساهمة المهندسين في هذه المناقشات الحيوية والمشاريع التنموية، تتجلى قدرة الحزب على تحقيق الطموحات وتحويل الأحلام إلى حقيقة.

FAQ

  • ما هو عنوان المناظرة الوطنية الثانية للمهندسين التجمعيين؟ – “المهندس المغربي في قلب التحولات الاقتصادية والاجتماعية”
  • أين عُقدت المناظرة؟ – في طنجة.
  • من هم أبرز الحضور في المناظرة؟ – رئيس الحزب عزيز أخنوش، مسؤولون، برلمانيون، وضيوف من الصين وأوروبا.
  • ما هو عدد المنخرطين في الهيئة الوطنية للمهندسين التجمعيين؟ – أكثر من 1200 مهندس ومهندسة.



اقرأ أيضا