النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
سيعقد المجلس الإداري لبنك المغرب اجتماعات لمناقشة مشروع “الدرهم الإلكتروني”.
بنك المغرب يسعى للاستفادة من دعم تقني من صندوق النقد والبنك الدوليين.
تحفظات حول مكاسب ومخاطر “الدرهم الإلكتروني” خلال الظرفية الاقتصادية الراهنة.

تقدم مشروع “الدرهم الإلكتروني”

سيعقد المجلس الإداري لبنك المغرب ثاني اجتماعاته برسم السنة الجارية، وهو متقدم بخطوات إضافية في مسار إخراج مشروع “الدرهم الإلكتروني” إلى حيز الوجود.

تجربة Proof of Concept

  • تجارب عملية Proof of Concept في طريق الإعداد لمشروع “الدرهم الإلكتروني”.
  • الخطوة تعتبر مرحلة ثانية ضمن المشروع بعد الاختبارات الأولية.

مخاطر محتملة

يمكن أن يؤثر اعتماد “الدرهم الإلكتروني” على الأدوات التقليدية للسياسة النقدية، إذ يتعين على بنك المغرب فهم وإدارة هذه التأثيرات للحفاظ على الاستقرار الاقتصادي.

العواقب المحتملة

  • تغييرات في استراتيجيات تدبير المخاطر.
  • تأثير التقلبات على استقرار الاقتصاد الوطني.

توجه عالمي

يمثل التوجه العالمي لاعتماد العملات الإلكترونية خطوة مهمة نحو مستقبل مالي رقمي. وفيما تواصل البنوك المركزية، بينها بنك المغرب، استكشاف وتطوير هذه التقنيات، يظل الهدف الأساسي هو تحقيق التوازن بين الابتكار والاستقرار المالي.

توجه العملات الرقمية

  • دور العملات الرقمية في تعزيز الاقتصاد العالمي.
  • تحسين كفاءة الخدمات المالية والشمول المالي.

FAQ

ما هي تحديات تبني “الدرهم الإلكتروني”؟

تحديات تضم ضوابط التكنولوجيا والتأمين على البنية التحتية.

هل يمكن أن يسهم “الدرهم الإلكتروني” في مكافحة الجرائم المالية؟

نعم، عبر تعزيز الشفافية في المعاملات المالية.

ما هو دور بنك المغرب في تنظيم استخدام العملات الإلكترونية؟

تأكيد سلامة العمليات المالية وضمان الاستقرار الاقتصادي.



اقرأ أيضا