النقاط الرئيسية

مداهمات الجماركفي الدار البيضاء
مصادر المنتجات المقلدةتركيا وهونغ كونغ
شكايات الشركات العالميةضد موزعين ومروجين
طلب وقف التداول الحر682 طلباً

مقدمة

انتقلت مصالح المراقبة التابعة للإدارة العامة للجمارك والضرائب غير المباشرة إلى السرعة القصوى في مكافحة تجارة **الملابس المقلدة**، إذ داهم المراقبون مستودعات في الدار البيضاء خصصت لتخزين كميات مهمة من منتجات تحمل شعارات ماركات عالمية مزورة. هذه المنتجات كانت موجهة للتسويق عبر محلات تجارية مادية ومنصات لبيع الألبسة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

المداهمات والإجراءات القانونية

وأفادت مصادر مطلعة بأن **عمليات المداهمة** استهدفت مستودعات في ثلاث مناطق بالعاصمة الاقتصادية، ومكنت من **حجز كميات مهمة من الملابس المقلدة**، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق أصحابها.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن هذه العمليات الجديدة استفادت من معلومات دقيقة وفرتها مصالح تحليل البيانات التابعة **للفرقة الوطنية للجمارك**، بناء على إخباريات وردت إليها.

برنامج خاص للمراقبة منذ فبراير

كشفت المصادر نفسها أن **عمليات المداهمة الجديدة** تندرج في إطار **برنامج خاص للمراقبة** انطلق منذ فبراير الماضي، وركز على نقاط البيع المباشرة للمنتجات المقلدة، خصوصا الملابس الجاهزة.

مصادر المنتجات المقلدة

وأوضحت المصادر أن البرنامج المذكور حصر مصادر المنتجات الحاملة للماركات العالمية المزورة في **تركيا و”هونغ كونغ”**، حيث يجري تهريبها وسط واردات قانونية عبر الموانئ البحرية والجوية، وعن طريق معبر **”الكركرات”** على الحدود مع موريتانيا.

شكايات الشركات العالمية

وضعت شركات عالمية **شكايات لدى مصالح الإدارة العامة للجمارك** والضرائب غير المباشرة ضد موزعين ومروجين لمنتجات تحمل علاماتها التجارية بالمغرب، وتقل أسعار تسويقها محلياً بـ70% عن الأصلية.

  • ملابس جاهزة
  • أحذية رياضية
  • إكسسوارات نسائية

استعانة مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي

استعانت مصالح المراقبة الجمركية في حملتها على تجارة الملابس المقلدة **بمواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي**، تحديداً تطبيقَي “إنستغرام” و”تيك توك”.

تفيد المصادر بأن هذه الاستعانة ساعدت على **تنفيذ مجموعة من المداهمات الميدانية**، أسفرت عن حجز كميات مهمة من المنتجات المقلدة، خصوصاً في محور الرباط-الدار البيضاء.

إحصائيات ومعلومات مضافة

تلقى مصالح إدارة الجمارك 682 طلباً **لوقف التداول الحر** للسلع المشتبه في كونها مزورة، وقد أسفرت إجراءات التعليق عن **إنجاز 90 عملية** تتعلق بمحجوزات، أهمها السلع المهربة من النسيج ومستحضرات التجميل والهواتف الذكية وقطع غيار السيارات.

اعترضت الجمارك على ما مجموعه مليون و821 ألفا و886 سلعة مقلدة خلال سنة، بقيمة إجمالية قدرها 21.2 مليون درهم.

FAQ

ما هي المناطق التي تركزت فيها المداهمات؟

في ثلاث مناطق بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

ما هي مصادر المنتجات المقلدة؟

تركزت المصادر في تركيا و”هونغ كونغ”.

ما هو موعد انطلاق برنامج المراقبة؟

أطلق البرنامج منذ فبراير الماضي.

كم عدد طلبات وقف التداول الحر للسلع المزورة؟

وصل العدد إلى 682 طلباً.



اقرأ أيضا