النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
التقاء سعد الدين العثماني رئيس الحكومة السابق بقادة حركة حماس
تجديد التعزية والترحم على شهداء غزة
استماع العثماني لآخر تطورات العدوان وتطورات الاتفاق على وقفه
استعراض جهود المغرب في دعم الفلسطينيين

التقى سعد الدين العثماني، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية رئيس الحكومة السابق، بإسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، وخالد مشعل وموسى أبو مرزوق، القياديين في الحركة الفليسطينية ذاتها.

وقال سعد الدين العثماني، في تدوينة نشرها عبر حسابه الرسمي بموقع (إكس): “إنني سعدت، أثناء مقامي في الدوحة، بزيارة الأستاذ إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي، ومعه بعض قيادات حركة حماس”.

وأضاف العثماني أنها “كانت فرصة لتجديد التعزية والترحم على شهداء غزة، والشهداء من أسر القيادات الحاضرة بالخصوص، وتقبل الله الجميع عنده وعوض الأحياء خيرا”.

وأشار رئيس الحكومة السابق إلى أنه استمع من أعضاء “حماس” عن آخر ما استجد من تطورات العدوان وتطورات الاتفاق على وقفه، وآفاق ووسائل دعم الشعب الفلسطيني.

وأكد العثماني أنه استعرض شخصيا جهود المغرب بقيادة الملك محمد السادس في دعم الفلسطينيين في القدس وفي غزة، والخطاب القوي للملك الموجه إلى قمة دول منظمة التعاون الإسلامي في الموضوع، وأيضا تفاعل الشعب المغربي وقواه المدنية والسياسية لاستنكار جريمة العدوان، وهو ما تجسد في الفعاليات المستمرة في مختلف مدن المغرب من مسيرات ووقفات تضامنية وندوات ومحاضرات وغيرها.

FAQ

س1: من تواصل سعد الدين العثماني معه؟

ر: تواصل سعد الدين العثماني مع إسماعيل هنية وقادة حركة حماس.

س2: ماذا فعل العثماني خلال اللقاء؟

ر: قدم التعازي والترحم على شهداء غزة.

س3: ما هو دور المغرب في دعم الفلسطينيين؟

ر: قادة المغرب بقيادة الملك محمد السادس يقومون بجهود كبيرة لدعم الفلسطينيين في القدس وفي غزة.

س4: ما هو تفاعل الشعب المغربي في ظل العدوان على غزة؟

ر: قام الشعب المغربي بمسيرات ووقفات تضامنية وندوات ومحاضرات لاستنكار العدوان على غزة.



اقرأ أيضا