النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية التفاصيل
المطالبة بالعدالة جمعت مغاربة ومهاجرين من جنوب الصحراء الإفريقية وحقوقيين إسبانيين
دفن جثث الضحايا بدأت بعد تحللها بسبب مرور عامين تقريبا
فتح تحقيق مطالبات بفتح تحقيق وطني ودولي مستقل
مسؤولية السلطات انتقادات لتعامل السلطات المغربية والإسبانية والأوروبية

المطالبة بالعدالة والحقيقة

جمعت هذه المطالبة مغاربة ومهاجرين من جنوب الصحراء الإفريقية مقيمين بالمغرب وحقوقيين إسبانيين، في وقفات بين **المغرب وإسبانيا**، لإحياء الذكرى الثانية لـ”مأساة 24 يونيو 2022″، التي أسفرت عن مقتل **عشرات المهاجرين غير النظاميين** في الحدود بين الناظور ومليلية المحتلة.

وقفة مساء السبت

جاءت وقفة مساء السبت بالرباط كجزء من سلسلة من الدعوات الحقوقية **للحقيقة الكاملة**، خصوصًا بعد بدء دفن جثثِ ضحايا أحداث مليلية بعد تحللها إثر مرور عامين وهي في مستودع الأموات. هذه الوقفة كانت تطالب بـ”فتح تحقيق وطني ودولي لتسليط الضوء، بشكل مستقل، على هذه الأحداث والمسؤولين عنها، وعواقب سياسات الهجرة الممولة من الاتحاد الأوروبي وتنفذها دول الجنوب.”

الجمعيات المطالبة بالعدالة

  • جمعية مساعدة المهاجرين في وضعية صعبة
  • تجمع جاليات جنوب الصحراء بالمغرب
  • الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
  • جمعية الطلبة الغينيين بالمغرب
  • الشبكة المغربية لصحافيي الهجرات
  • كاميناندو فرونتيراس

تصريحات اللجنة المنظمة

ذكر صلاح الدين المعيزي، الكاتب العام للشبكة المغربية لصحافيي الهجرات، من اللجنة المنظمة للوقفة، أن وقفة الرباط أمام **البرلمان المغربي** تأتي استمرارا لمطالب وقفات سابقة في المغرب وإسبانيا، ومن المتوقع أن تليها وقفة حقوقيين بإسبانيا؛ “لعدم نسيان الجريمة”.

تفاصيل الفاجعة

حول مقتل المهاجرين غير النظاميين في محاولة للمرور إلى الجانب الإسباني من الحدود يوم 24 يونيو 2022، ذكر المتحدث في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية أن الفاجعة كانت نتيجة **عمليات مكثفة** لإفراغ جميع الغابات والمناطق المحاذية للحدود بين مليلية والناظور، استمرت لعدة أيام نتيجة التقارب الكبير بين المغرب وإسبانيا وقتها.

العنف على الحدود

وأضاف المعيزي: “عقب ذلك قرر المهاجرون القيام بهجوم جماعي على حدود مليلية، مما أدى إلى **ضغط وعنف كبيرين** من الجانبين، واستخدام أدوات حادة من قبل المهاجرين ومحاولة العبور عبر معبر تجاري، مما نتج عنه عدد كبير من الوفيات بسبب **الغاز المسيل للدموع والعنف من السلطات الإسبانية والمغربية**، وعدم إسعاف الجرحى لمدة ساعتين على الأقل”.

مطالب حقوقية

وحول مطالب الحقوقيين المغاربة والإسبان والمقيمين بالمغرب من دول جنوب الصحراء، أكد المعيزي أنها **”العدالة والحقيقة لمعرفة ما وقع”.** وأشار إلى أن عمليات الدفن تمت بعد تحلل الجثث دون معرفة هوية بعض الشباب بسبب **عدم منح تأشيرات لعائلاتهم من السودان**.

كما أوضح أن المطالب تشمل محاكمة مائتي مهاجر حُوِّلوا من ضحايا إلى مجرمين، والمطالبة بإطلاق سراحهم؛ لأن المحاكمة لم تكن **عادلة** وتم مراقبتها من طرف جمعيات حقوقية.

FAQ

ما الهدف الرئيسي من الوقفات الاحتجاجية؟

المطالبة بالعدالة والحقيقة لمعرفة ما وقع في أحداث مليلية.

لماذا تأخر دفن الضحايا؟

بسبب تحلل الجثث بعد مرور عامين على الحادث وهي في مستودع الأموات.

من يتحمل مسؤولية الفاجعة؟

الدولة الإسبانية والمغربية والاتحاد الأوروبي.

ما المطالب الأخرى للحقوقيون؟

إطلاق سراح المهاجرين المعتقلين واحترام حرية التنقل.



اقرأ أيضا