النقاط الرئيسية

إرسال شحنة مساعدات طبية من المغرب إلى غزة
المطالبة بوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة
الطلب بمزيد من الضغوط الدولية ضد إسرائيل

تفاعل المغرب مع الأزمة في غزة

تفاعلاً مع إرسال المملكة المغربية، بتعليمات من الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، أمس الإثنين، لشحنة من **المساعدات الطبية** لفائدة الفلسطينيين المحاصرين في قطاع غزة، أعلن قاسم عواد، مدير عام دائرة حقوق الإنسان في منظمة التحرير الفلسطينية، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “أية خطوة أو محاولة، **على غرار الخطوة المغربية**، لكسر الحصار المفروض على شعبنا في غزة هي خطوة على الجانب الصحيح من التاريخ في سبيل **الانتصار لنضالات ودماء الفلسطينيين**”.

التأثير المباشر للمساعدات المغربية

أضاف المسؤول الفلسطيني أن “المغرب، عبر إرسالها للمواد الطبية والمساعدات العاجلة وتحديداً لشمال قطاع غزة، الذي يعاني منذ شهور، بتعليمات من الملك محمد السادس، ينقذ **أرواح أبناء شعبنا** المضطهد ويخفف من **معاناتهم**. نحن نطالب المملكة المغربية بمزيد من الضغوط من أجل الوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي على القطاع”.

العلاقة التاريخية بين المغرب وفلسطين

دعم مستمر للنضال الفلسطيني

شدد مدير عام دائرة حقوق الإنسان في منظمة التحرير الفلسطينية على أن “العلاقة بيننا وبين المغرب الشقيق طالما كانت علاقة أصيلة وتشاركية في النضال ضد الاحتلال. المغرب كان شاهداً على نكبة شعبنا وحتى اليوم”، وأضاف: “نتمنى أن لا تكون هذه الخطوة المغربية هي الأخيرة، خاصة أن الغزاويين في حاجة ماسة إلى مثل هذه الالتفاتات لكسر الحصار عنهم في ظل العدوان الحالي”.

دعوة لاتخاذ خطوات دولية

دعا المسؤول الفلسطيني المملكة المغربية، باعتبارها رئيساً لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إلى **عقد جلسة عاجلة** لكل المنظمات الدولية لإدانة **جرائم الحرب والإبادة الجماعية** التي ترتكبها إسرائيل ضد سكان غزة. كما دعا المنظمات الحقوقية في العالم إلى **توثيق الجرائم** التي يرتكبها الاحتلال تمهيداً لمحاكمته في المحاكم الدولية.

مساهمات المغرب السابقة

ليست هذه المرة الأولى التي يأمر فيها الملك المغربي بتوجيه مساعدات إغاثية عاجلة إلى سكان قطاع غزة. في وقت سابق، أصدر أوامر بإرسال 40 طناً من المواد الغذائية للفلسطينيين في غزة والقدس الشريف عبر طريق بري يعد المغرب أول من استعمله لإيصال الإعانات.

موقف المغرب من العدوان الإسرائيلي

منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة “حماس” في أكتوبر الماضي، دعت الرباط إلى **الوقف الفوري لإطلاق النار** وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية. وصف الملك محمد السادس العدوان على الفلسطينيين بـ”وصمة العار على جبين الإنسانية” خلال خطاب ألقاه في القمة الخامسة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي في غامبيا.

الأسئلة المتكررة (FAQ)

  • ما هي أنواع المساعدات التي قدمتها المغرب للفلسطينيين؟

    قدمت المغرب مساعدات طبية وعاجلة للفلسطينيين في غزة.

  • ما هي الدعوة التي وجهها المغرب إلى المجتمع الدولي؟

    دعا المغرب إلى عقد جلسة عاجلة للمنظمات الدولية لإدانة جرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل.

  • هل هذه المرة الأولى التي يقدم فيها المغرب مساعدات لغزة؟

    لا، قد سبق وأرسل المغرب 40 طناً من المواد الغذائية للفلسطينيين في غزة والقدس.

  • ما هو موقف المغرب من الحرب بين إسرائيل و”حماس”؟

    دعا المغرب إلى الوقف الفوري لإطلاق النار وإقامة دولة فلسطينية مستقلة.



اقرأ أيضا