النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
فهم شامل للظاهرةاقتراح تدخلات سياسية وتقوية الشفافية الاقتصادية والسياسية
ارتباط النخب الشابةتعزيز ارتباط النخب المهاجرة الشابة بوطنها الأم
محاربة التمييزمواجهة خطاب التمييز والصور النمطية
تطبيق القانون الدوليمضاعفة الجهود لتطبيق القانون الدولي الإنساني
التشريعات الوطنيةملاءمة التشريعات الوطنية مع القواعد الدولية

التوصيات الرئيسية للجامعة الصيفية المغاربية

أوصت الجامعة الصيفية المغاربية، التي نظمتها منظمة العمل المغاربي بشراكة مع مؤسسة هانس زايدل، حول موضوع: “الشباب والهجرة”، بضرورة توفير فهم شامل للديناميكيات المؤثرة في الظاهرة واقتراح تدخلات سياسية مكتملة بصددها، وتقوية سبل الشفافية الاقتصادية والسياسية والقيمية.

تعزيز ارتباط النخب الشابة بوطنها

خلص هذا الملتقى العلمي إلى أهمية تعزيز ارتباط النخب المهاجرة الشابة بوطنها الأم واستثمار نشاطها الرقمي بما يخدم قضايا الشأن العام المغربي، واستحضار الخصوصية الاجتماعية والثقافية للمجتمعات عند القيام بدراسة سوسيولوجية حول الهجرة.

إستراتيجية استرجاع الكفاءات

وشمل الملتقى أيضًا توصيات بسن استراتيجية متكاملة لاسترجاع الكفاءات المغربية ودعم عودتها إلى الوطن، وتعزيز التعاون بين القطاعات المعنية للاستفادة من الكفاءات والاختراعات والابتكارات لصالح الصناعة والزراعة والتكنولوجيا والعلم.

مكافحة التمييز وتعزيز الإدماج

أكدت المداخلات خلال الندوة على أهمية محاربة خطاب التمييز والصور النمطية التي تواجه المهاجر، والنهوض بمختلف أشكال الإدماج السوسيو-اقتصادي، وتعزيز التعاون الدولي والمغاربي للحد من المخاطر التي تواجه المهاجرين وتيسير الهجرة الآمنة.

السياسات الاستباقية

شددت التوصيات على إرساء سياسات استباقية تأخذ بعين الاعتبار إمكانية وجود ترابط بين تغيرات المناخ والهجرة.

توصيات لتطبيق القوانين والتشريعات

من توصيات الملتقى ضرورة مضاعفة الجهود لتطبيق القانون الدولي الإنساني ومواجهة مختلف التحديات التي تعترض المهاجرين واللاجئين، ووضع دليل أكاديمي لتحديد المفاهيم المستعملة في ميدان الهجرة وضبط مضامينها بشكل موضوعي.

ملاءمة التشريعات الوطنية

طالب باحثون وخبراء من المغرب وتونس وليبيا وموريتانيا بملاءمة التشريعات الوطنية مع القواعد الدولية الخاصة بالهجرة، وأنسنة السياسات الأوروبية لهذه الظاهرة بمراعاة ظروف الشباب المهاجرين ومراعاة استفادة بلدانهم منهم.

استراتيجية للحد من هجرة العقول

توصلت الندوة إلى ضرورة توحيد الجهود على المستويات المحلية والإقليمية والدولية لتحقيق المقاصد من السياسات المتبعة في مجال الشباب والهجرة، وتخصيص الموارد والشروط اللازمة ضمن تصور استراتيجي للحد من نزيف هجرة العقول والكفاءات بالمغرب والمنطقة المغاربية.

التكتل المغاربي

تم التأكيد على أهمية إحياء التكتل المغاربي قصد اجتناب تداعيات “جوار المخاطر”، وتثمين الجهود التي تقوم بها منظمة العمل المغاربي لرصد ومواكبة مختلف القضايا الهامة التي تهم المنطقة، والتحسيس بأهمية التعاون المغاربي رغم جميع الصعوبات.

تجارب وآراء الخبراء

في تصريح له، قال إدريس لكريني، رئيس منظمة العمل المغاربي، “اخترنا موضوع الهجرة والشباب نظرًا لما تطرحه هذه القضية من إشكالات، ولمقاربتها من زاوية ما تتيحه من فرص لهذه الفئة العمرية لتحقيق التنمية والمساهمة في استحضار تجارب أخرى تكون مفيدة للمجتمعات المغاربية”.

وأضاف لكريني، “بسبب النزاعات التي تشهدها القارة، تحولت عدد من الدول المغاربية من بلدان مصدرة للهجرة إلى أوطان مستقبلة لها، ولذلك نفتح نقاشًا بناءً يطرح مجموعة من التوصيات الكفيلة بالتعاطي العقلاني مع هذه الظاهرة وعدم جعلها شماعة للوم، بل ظاهرة إنسانية تساهم في التنمية والتلاقح الثقافي”.

FAQ

ما هي التوصيات الرئيسية للجامعة الصيفية المغاربية حول موضوع الهجرة؟

التوصيات شملت تعزيز الشفافية الاقتصادية، استرجاع الكفاءات ودعم عودتها، ومحاربة التمييز.

لماذا يعتبر تعزيز ارتباط النخب المهاجرة الشابة بوطنها مهمًا؟

لأن ذلك يساهم في استثمار نشاطها الرقمي بما يخدم قضايا الشأن العام المغربي.

ما أهمية ملاءمة التشريعات الوطنية مع القواعد الدولية؟

لتسهيل الهجرة الآمنة وإرساء سياسات تخدم الشبان المهاجرين وبلدانهم الأساسية.

ماذا قال رئيس منظمة العمل المغاربي عن موضوع الهجرة والشباب؟

أكد إدريس لكريني على أهمية الهجرة والشباب لتحقيق التنمية والمساهمة في التلاقح الثقافي والتنمية الاقتصادية.



اقرأ أيضا