النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
تحالف سيوتي واليمين المتطرفيركز على تعزيز العلاقات مع المغرب ويعبر عن احترامه للمملكة.
انتقادات بارديلايعبر عن استياءه من سياسة ماكرون الخارجية مع المغرب والجزائر.
استمالة الناخبينتواجه تحديات بسبب عدد الجالية الجزائرية الكبيرة.
سيوتي والمغربسيوتي معروف بحبه للمغرب وزيارة حديثة للمملكة.

بعد نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الفرنسية التشريعية، صرّح إيريك سيوتي، زعيم الجمهوريين، الذي قرر التحالف مع اليمين المتطرف، بأنه “في حالة فوزه، سيعيد بناء علاقات فرنسا والمغرب، الأخير باعتباره ديمقراطية كبيرة ودولة محترمة”.

انتقادات اليمين المتطرف للسياسة الخارجية الفرنسية

وتزامنت هذه التصريحات، التي جاءت عبر شبكة “TRT” في نسختها الفرنسية، مع عبارات “الاستياء” التي عبر عنها جوردان بارديلا، رئيس حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف، من “سياسة ماكرون الخارجية مع المغرب والجزائر”، في حوار تلفزيوني مع قناة “CNEWS”.

ذكريات شخصية طباخة الملك محمد السادس

وظهرت بابيت دي روزيير، وهي مرشحة عن اليمين المتطرف، في شريط فيديو عبر منصة “mylymedias” بعد نتائج الجولة الأولى، وهي تسترجع ذكرياتها كـ“طباخة شخصية للملك محمد السادس، في الفترة بين 2001 و2004”.

المغرب كورقة انتخابية

ويبدو أن المغرب دخل كاسم وورقة انتخابية قبل الجولة الثانية من الانتخابات، التي لا تزال تظهر “تفوق اليمين المتطرف”، وسط محاولات معسكر الرئيس ماكرون عقد تحالفات قبل الجولة الثانية.

نتائج الانتخابات في المغرب

وقد اكتسح تحالف اليسار نتائج الانتخابات في المغرب ومختلف الدول المغاربية الأخرى وبلدان الغرب الإفريقي، في الجولة الأولى.

تحركات الأحزاب الفرنسية

وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن “الأحزاب في فرنسا بدأت تتحرك لعرقلة تقدم اليمين المتطرف”. وحلّ تحالف الرئيس إيمانويل ماكرون في المركز الثالث، خلف التحالف اليساري ثانيا، واليمين المتطرف أولا.

موقف تحالف ماكرون من العلاقات مع المغرب

وحاليا، لم يتطرق تحالف ماكرون إلى العلاقات مع المغرب. وقد اقتصر خطابه، وفق الإعلام الفرنسي، على “التحذير من التصويت لليمين المتطرف”.

خيارات ماكرون السياسية

ويظهر أن الرئيس إيمانويل ماكرون أمام خيار التعايش مع رئيس وزراء يميني متطرف، دون مؤشرات أو ملامح على مستقبل سياسته الخارجية والداخلية في ظل هذا الوضع.

تحليلات إعلامية حول العلاقات الفرنسية المغربية

وقال المعطي قبال، الكاتب والإعلامي المغربي المقيم في فرنسا، إن “سيوتي معروف بحبه إلى المغرب، وقام مؤخرا بزيارة للمملكة، وبعدها شهدنا تقاربا بين البلدين”.

وأضاف قبال لهسبريس أن ما كان لافتا في تصريحات اليمين المتطرف حول المغرب هو “ما قاله بارديلا عن سياسة ماكرون حول المغرب والجزائر، وربما ذلك جاء بعد نقاش طويل بينه وبين سيوتي حول العلاقات الخارجية”.

التحديات التي تواجه اليمين المتطرف

واعتبر الكاتب والإعلامي المغربي المقيم في فرنسا أن التحدي الذي يواجهه خطاب اليمين المتطرف هو عدد الجالية الجزائرية، وإيريك سيوتي يريد “إلغاء هذا الامتياز، والحذر الذي تفرضه هذه الكتلة من الناخبين”.

فرص المغرب في الخطابات الانتخابية

وحول ما إن كان المغرب سيكون ورقة في يد المترشحين قبل الجولة الثانية، أكد قبال أن “الأمر مستبعد نوعا ما، وخطاب اليسار والجمهوريين كان دائما بجانب المغرب، ومستبعد ظهور جديد في الخطابات”.

الاستعدادات للجولة الثانية من الانتخابات

وعشية هذا اليوم، انتهت المدة الزمنية التي خصصت للمرشحين لتقديم أوراقهم قبل خوض غمار منافسة الجولة الثانية والنهائية من الانتخابات التشريعية المرتقبة في السابع من شهر يوليوز الجاري.

تحليلات حول استخدام المغرب كورقة انتخابية

واستبعد لحسن بوشمامة، كاتب ومحلل سياسي أيضا، أن “يكون المغرب ورقة تستخدم من قبل المرشحين في انتخابات فرنسا قبل موعد الجولة الثانية”.

وأضاف بوشمامة، في تصريح لهسبريس، أن ما يصرح به تحالف اليمين المتطرف هو “كلام نابع من الداخل، ويلتزم خط الواقعية، أمام سياسة ماكرون”.

واعتبر المتحدث عينه أن إيريك سيوتي كان “دائما يعبّر عن احترامه وتقديره للمملكة المغربية، وما جاء على لسانه أمس أمر متوقع”.

تحديات استمالة الناخبين المغاربيين

ولفت الكاتب والمحلل السياسي ذاته إلى أن استمالة الناخبين المغاربيين “أمر صعب” لجميع التيارات، خاصة أن “عدد الجزائريين كبير للغاية، مقارنة بالمغاربة والتونسيين”، موضحا أن “الانتقادات الموجهة إلى ماكرون حول السياسة مع الدول المغاربية أمر منطقي، تأتي في سياق تراجع فرنسي واضح على المستوى الدولي مقابل صعود إسباني وبريطاني”.

وختم لحسن بوشمامة بالقول: “المغرب موضوع تحوّل مرتقب في السياسة الفرنسية؛ لإعادة بوصلتها نحو المملكة كشريك موثوق للعودة نحو إفريقيا، وليس ورقة انتخابية بين المرشحين”.

FAQ

هل سيؤثر تحالف اليمين المتطرف على العلاقات الفرنسية المغربية؟

من المحتمل أن يؤثر التحالف على العلاقات، ولكن ذلك يعتمد على العديد من العوامل السياسية.

لماذا يركز سيوتي على المغرب في تصريحاته؟

سيوتي معروف بحبه واحترامه للمغرب وقد زار المملكة مؤخراً.

هل سيكون للمغرب دور في الجولة الثانية من الانتخابات؟

من غير المحتمل أن يكون للمغرب دور كبير في الخطابات الانتخابية القادمة.

ما هي التحديات التي تواجه اليمين المتطرف في استمالة الناخبين؟

التحدي الأكبر هو عدد الجالية الجزائرية الكبير مقارنة بالمغاربة والتونسيين.



اقرأ أيضا