النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
التعاملات المالية الرقميةضرورية لتفادي المشاكل المرتبطة بالنقد
الدرهم الإلكترونيمشروع قيد التطوير لمعالجة أزمة السيولة
التمويل التعاونيمنح تراخيص لثلاث شركات جديدة
ثقافة ماليةأهمية تعزيز الثقافة المالية للشعب

لم تغب إشكالية تداول النقد في المغرب عن اهتمام وشغل بال والي بنك المغرب، الذي عاد إليها مجددا في معرض تعليقه على مرور عيد الأضحى قبل أيام في “ظروف جيدة”، بحسبه.

تصريحات الجواهري

وقال الجواهري: “أعلّه أوّل عيد يمرّ بالمغرب دون أن تُسجّل لدينا أيّ إشكاليات أو شكاوى بخصوص السيولة النقدية في شبابيك السحب بمختلف وكالات البنوك”، قبل أن يبعث “رسائل إشادة وتنويه” بـ”مجهودات الأبناك التي عملت على ضمان هذه النتيجة”، مؤكداً أن بنك المغرب “لم يتوصّل بأي احتجاج أو شكايات خلال فترة العيد”.

أهمية التعاملات الرقمية

“لو كانت التعاملات رقميًا لتفاديْنا مجموعة من الصعوبات والمشاكل”، يورد والي بنك المغرب، معتبرا أن هذه المسائل من أبرز ما يواجه عمل اللجنة المشكَّلة لتدارس هذه الإشكالية بهدف “ضبط المعطيات المتعلقة بالتعاملات المالية التي لا تتوفر بشكل دقيق دوماً في ظل القطاع غير المهيكل”.

خلال لقائه الصحافي مساء الثلاثاء، بعد اجتماع هو الثاني لمجلس البنك المركزي هذه السنة، سُلّط الضوء على مؤشرات “مازالت مقلقة” بشأن هيمنة التعامل بالنقود بين المغاربة، خصوصا خلال رواج موسمي مناسباتي، ودعا إلى ضرورة “ترجيح التعاملات المالية الرقمية، خصوصا التجارية”، مشيراً إلى “أهمية التربية والثقافة المالية”.

جزء من الحل

مجيباً عن سؤال طرحتْه جريدة هسبريس الإلكترونية، أكد الجواهري أن “الدرهم الإلكتروني، الذي بدأ العمل عليه عبر لجنة مختصة منذ ما يزيد عن السنة، قد يمثل أبرز الحلول لأزمة السيولة النقدية بين المغاربة”، موضحا أنه “مشروعٌ ممتد في الزمن، والأجْرأة على المديين المتوسط والبعيد… والبنك المركزي يعمل عليه”.

تفاصيل العمل على الدرهم الإلكتروني

أشار والي بنك المغرب إلى أن “النقاش داخل بنك المغرب واللجنة مُنصبٌ على الكيفية والهدف المتوخّى من طرح هذه العملة: هل هو محاربة تداول ‘الكاش’ أو الشمول المالي أو غيره…”.

وفي هذا السياق، كشف الجواهري أن بنك المغرب شرع في تجربة داخلية متمثلة بالتعامل بـ”الدرهم الإلكتروني”، مشددا على أن “الأصعب مرتبط بما هو قادم في علاقة مباشرة بالجوانب القانونية والتنظيمية، وانعكاساتها على السياسة النقدية”.

أكد الجواهري أن “نسبة التعاملات النقدية تمثل نحو 30% من الناتج الداخلي الخام”، كما كشف عن إنشاء لجنة تضم البنوك والقطاعات الوزارية المعنية والباحثين لوضع تقرير يُحلل الأسباب ويقدم الحلول الممكنة.

أهمية رقمنة التعاملات المالية

ضرب الجواهري المثال بـ”دول مثل كينيا والأردن والهند والصين”، موصيا بتضافر جهود الجميع لتعميم رقمنة التعاملات المالية وتعزيز الثقافة المالية. كما كشف عن اجتماع مع المجموعة المهنية للأبناك المغربية لتحسين المعاملة مع الزبائن.

تراخيص التمويل التعاوني

أشار والي بنك المغرب إلى منح ثلاثة تراخيص لشركات تمويل تعاوني معروفة دوليًا باسم Crowdfunding، موضحاً أنها تتعلق بخدمات “الهبة” و”الائتمان (الإقراض)”.

أكد والي بنك المغرب أن التمويل التعاوني يحتاج لوقت أطول لإظهار أثره وتقييمه، مشدداً على دور البنك المركزي في إخراج القرارات في وقتها.

أكد الجواهري استمرار بنك المغرب في “دراسة التتبع” لاستخلاص مكامن الضعف والتطوير الممكنة، وختم قائلاً: “متفائل بآفاق واعدة يتيحها هذا النوع من التمويلات في المغرب لفائدة شركات ومقاولات ناشئة”.

الأسئلة الشائعة

ما هي أهمية التعاملات المالية الرقمية؟

التعاملات المالية الرقمية تساعد في تفادي الكثير من المشاكل والصعوبات المرتبطة بالنقد.

ماذا يمثل الدرهم الإلكتروني؟

الدرهم الإلكتروني يعتبر حلاً لأزمة السيولة النقدية المتفاقمة في المغرب.

ما هو التمويل التعاوني؟

التمويل التعاوني هو نوع من التمويل يتيح جمع الأموال من خلال خدمات “الهبة” و”الائتمان (الإقراض)”.

ما هي أهمية الثقافة المالية؟

الثقافة المالية تعزز فهم التعاملات المالية وتساعد في اتخاذ قرارات مالية أفضل.



اقرأ أيضا