النقاط الرئيسية

المنظومتين الجديدتينعدد الطلبات المعالجة
تحديد المواعيد “Rendez-vous”3.2 مليون طلب من أصل 5 ملايين
التمبر الإلكتروني “eTimbre”

جرى تعميم المنظومتين الإلكترونيتين

جرى، منذ بداية شهر أبريل الجاري، تعميم المنظومتين الإلكترونيتين الخاصتين بتحديد المواعيد “Rendez-vous” والتمبر الإلكتروني “eTimbre” الخاص بالأداء الالكتروني للرسوم القنصلية على مستوى مختلف البعثات الدبلوماسية والمراكز القنصلية للمملكة؛ الأمر الذي مكن من معالجة حوالي 3,2 مليون طلب من أصل 5 ملايين خدمة قنصلية تم تقديمها.

تحقيق تدبير أمثل للمواعيد

وسعت هاتان المنظومتان الإلكترونيتان الجديدتان إلى تحقيق تدبير أمثل للمواعيد وتخفيف الضغط المرصود سابقا على مستوى القنصليات المغربية بالخارج، فضلا عن إتاحة الفرصة للجالية المغربية من أجل الاستفادة من خدمات قنصلية في ظرف زمني محدد، عبر اختيار الأوقات المناسبة لارتياد المصالح القنصلية.

الجالية المغربية بالخارج ترحب بالتقنيات الجديدة

اعتمدت المصالح القنصلية على التقنيات الجديدة فيما يتعلق بالرقمنة، وفي ظل القنصليات المغربية الازدحامية في السابق، أشار أعضاء من الجالية المغربية بالخارج إلى أن اعتماد مثل هذه التقنيات الإلكترونية قدم استجابة لمطالبهم وحل أيضًا بعض المشاكل التي صادفوها في الماضي.

مطالب بالتسليم السريع للوثائق الهوياتية

انتقل الأعضاء إلى المطالبة بالأخذ بعين الاعتبار طول المُدد الخاصة بتسليم بعض الوثائق الهوياتية، إذ إن أي تأخر مسجل في هذا الإطار يحرم الجالية من عدد من الفرص المهنية والدراسية وكذا الخاصة.

القنصليات تشهد تحسنًا في الرقمنة

يظهر استعمال منظومة المواعيد الإلكترونية التحسن الواضح في عملية القنصليات وسرعة تسليم الوثائق الإدارية في المغرب. كما يُلاحَظ وجود مرونة في تسليم جوازات السفر.

الاعتماد على الرقمنة

يعتبر الاعتماد على الرقمنة استجابة لمتطلبات الجالية المغربية بالخارج والتطورات العالمية في هذا الجانب.

المرونة في قضاء أغراض المغاربة

أي إجراء في هذا الصدد يظل مثمنا لما من شأنه إحداث نوع من المرونة فيما يتعلق بقضاء أغراض المغاربة على مستوى القنصليات وقضاء أغراضهم بانسيابية، حيث يتم فقط الاستعانة بالأنترنت لاختيار المواعيد المناسبة للأفراد. الواقع يفرض الانخراط في واقع الرقمنة، كما هو الحال على مستوى العالم.

عدم التراجع عن المطالب الحالية

يجب الأخذ بعين الاعتبار المطالب الحالية للجالية فيما يخص تسلم الوثائق الإدارية على مستوى القنصليات،

اقرأ أيضا