النقاط الرئيسية:

النقاط الرئيسية
الودادية الحسنية للقضاة شاركت في اجتماع المجموعة الإقليمية الإفريقية والمؤتمر الدولي في ليبيريا.
تم رئاسة الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي بواسطة نائب رئيس جمهورية ليبيريا.
تناولت المدخلات موضوع التحديات التي تواجه الأنظمة القضائية الأفريقية ودور الإعلام في تحصين القضاء.
استغل المشاركون الفرصة للاطلاع على تجارب الدول الأفريقية في مجال العمل الجمعوي المهني.
الودادية الحسنية للقضاة تهدف إلى تعزيز استقلالية السلطة القضائية وتحصين المؤسسات القضائية بالمغرب.
تم اعتماد المملكة المغربية لاحتضان النسخة المقبلة من المؤتمر الدولي.

شاركت الودادية الحسنية للقضاة، يومي 5 و6 ماي الجاري، في اجتماع المجموعة الإقليمية الإفريقية والمؤتمر الدولي المنظم من طرف الرابطة الدولية للقضاة بدولة ليبيريا، تحت شعار “العدالة في عصر المعلومات الحديث”.

وترأس الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي نائب رئيس جمهورية ليبيريا، بمشاركة رئيس محكمة النقض الدولية والكاتب العام للاتحاد الدولي للقضاة ورئيسة المجموعة الإفريقية بالاتحاد ورئيس البرلمان الليبيري بالنيابة، إلى جانب عميدة السلك الدبلوماسي بمنروفيا ووزيرة العدل ومندوبة المندوبية السامية لحقوق الإنسان بليبيريا، فضلا عن رئيسة محكمة النقض بغانا وممثل عن رئيسة محكمة النقض بسيراليون باعتبارهما دولتين ملاحظتين بالمؤتمر بهذه النسخة.

وخصصت الجلسة الافتتاحية للترحيب بوفد الدول الأعضاء بالمجموعة الإفريقية وباقي المؤتمرين من طرف رئيس جمهورية ليبيريا في شخص نائبه، تلتها جلسات علمية على مدى خمسة أيام تمحورت حول تيمة المؤتمر من خلال مجموعة من المدخلات تناولت موضوع التحديات التي تعرفها الأنظمة القضائية بالقارة الإفريقية ورهانات التحول الرقمي والمعلوماتي وإشكالات البحث والتحليل، بالإضافة إلى محاور عديدة أخرى قاربت تحديات القضاء الإفريقي واستقلالية السلطة القضائية وبحث سبل تعزيزها وأدوار الإعلام في تحصينها ودور التحصين الاقتصادي للقضاة من خلال نظام الرواتب والحوافز المالية وغيرها في تعزيز استقلالية القضاء.

وشكلت مشاركة الودادية الحسنية المغربية للقضاة في المؤتمر الإفريقي الدولي مناسبة لتفعيل عضويتها في الاتحاد الدولي للقضاة، تماشيا مع استراتيجيتها المرتبطة بالدبلوماسية الموازية عبر العمل من داخل مجموعة العمل الإفريقية التي يعتبر المغرب فاعلا أساسيا فيها.

وفي هذا الصدد، أغنت الودادية الحسنية النقاش خلال المؤتمر الإقليمي من طرف الوفد الممثل لها، استنادا للاستراتيجية المتكاملة التي تؤطرها الإرادة الملكية السامية والرامية إلى انفتاح المغرب على عمقه الإفريقي على المستوى السوسيو اقت

اقرأ أيضا