النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
مسؤولية الوضع الكارثيحزب التقدم والاشتراكية يحمل الحكومة مسؤولية الوضع الكارثي في قطاع الطب والصيدلة
تدهور القدرة الشرائيةاستمرار تدهور القدرة الشرائية بفعل غلاء الأسعار والمحروقات
التخلي عن الفلاحة المعيشيةتصريح وزير الفلاحة بالتخلي عن الفلاحة المعيشية لصالح الفلاحة الاستثمارية
القضية الفلسطينيةحزب التقدم والاشتراكية يعلن تضامنه المطلق مع الشعب الفلسطيني

تحركات حزب التقدم والاشتراكية وتنديداته

مسؤولية الحكومة في أزمة طلبة الطب

تفاعل المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية مع استمرار مقاطعة طلبة كليات الطب والصيدلة للامتحانات والدروس والتداريب لمدة تُقارب سبعة أشهر، محملاً الحكومة **مسؤوليةَ هذا الوضع الكارثي**، ومندداً بتعاملها السلبي والمتشنج مع هذا الموضوع.

انتقادات لسياسات الحكومة

في بيان عقب اجتماع عقده الثلاثاء، ندد حزب التقدم والاشتراكية بـ”المقاربات التهديدية والمنغلقة التي تنتهجها الحكومة”، وأشار إلى أن الوزارة المعنية بدلًا من الحوار المنفتح لجأت إلى إغلاق باب التواصل مع الجميع، بما في ذلك المؤسسة البرلمانية.

وأضاف البيان أن الحكومة تبنت سياسات **الآذان الصماء والهروب إلى الأمام**، مما أثار أجواء من التوتر وفتح الباب لأسوأ السيناريوهات التي تُؤثر بشكل خطير على الطلبة وعائلاتهم وكذلك على نظام الصحة العامة وآفاق إصلاحه.

الأوضاع الاقتصادية وتأثيرها على المواطنين

تدهور القدرة الشرائية

وأشار المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية إلى استمرار **تدهور القدرة الشرائية** للمواطنين، وخاصة الفئات المستضعفة في المناطق الريفية والحضرية على حد سواء، نتيجة الغلاء المستمر للأسعار وخاصة أسعار المحروقات، ودعا الحكومة إلى التحرك الفعال لحماية جيوب المواطنين.

التخلي عن الفلاحة المعيشية

في هذا السياق، تناول المكتب السياسي التصريح الذي أدلى به وزير الفلاحة، وأعرب فيه عن **تخلّي الحكومة عن الفلاحة المعيشية** لصالح الفلاحة الاستثمارية، مما أثار قلق الحزب.

أهمية الفلاحة المعيشية

نبه حزب التقدم والاشتراكية إلى خطورة هذا الاتجاه الحكومي، حيث يعتمد على دعم كبار الملاك الفلاحيين، مما يؤثر سلباً على الأمن الغذائي والمائي للمغرب. وأكد الحزب على أهمية الفلاحة المعيشية اقتصادياً واجتماعياً، حيث تمثل مصدر الدخل الرئيسي لملايين الفلاحين الصغار والمتوسطين وتُزود المواطنين بالمنتجات الفلاحية الأساسية.

تضامن مع القضية الفلسطينية

موقف الحزب من القضية الفلسطينية

جدد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية تضامنه المطلق مع **الشعب الفلسطيني**، مندداً بحرب الإبادة الجماعية التي يتعرض لها من قبل العدو الصهيوني. ووجه الحزب نداءً إلى الدول العربية من أجل التحرك الناجع والسريع لحماية الشعب الفلسطيني وفرض وقف فوري للعدوان على غزة.

أنشطة الحزب الأخيرة

ندوة تكريم الفقيد عبد العزيز بنزاكور

تناول الاجتماع الأنشطة التي نظمها الحزب خلال الأسبوع الماضي، وأشاد بالنجاح الكبير لندوة تأبين الفقيد عبد العزيز بنزاكور، والتي عُقدت يوم الثلاثاء تحت عنوان “الأستاذ النقيب عبد العزيز بنزاكور: مسار حقوقي مؤسساتي وسياسي حافل”.

لقاءات هامة

كما أشاد المكتب السياسي بالنجاح البيّن للقاء الذي نظمته مؤسسة علي يعتة ومركز الدراسات والأبحاث عزيز بلال، في 27 يونيو الماضي بالرباط حول موضوع “الثقافة رافعة للتنمية: هل ممكن؟”، وأيضا اللقاء النوعي الذي نظمه فضاء أطر الحزب بالدار البيضاء كحلقة أولى في سلسلة فعاليات أخرى.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هي مسؤولية الحكومة في أزمة طلبة الطب؟

حزب التقدم والاشتراكية يحمل الحكومة مسؤولية الأوضاع الكارثية بسبب سياساتها الغير فعّالة.

كيف يؤثر غلاء الأسعار على المواطنين؟

يؤدي إلى تدهور القدرة الشرائية خاصة للفئات المستضعفة ويزيد من أعبائهم المالية.

ما هو موقف الحزب من الفلاحة المعيشية؟

الحزب يعتبر الفلاحة المعيشية مهمة اقتصادياً واجتماعياً، وتأمينها ضروري لملايين الفلاحين.

ما هو موقف الحزب من القضية الفلسطينية؟

الحزب يجدد تضامنه المطلق مع الشعب الفلسطيني ويدعو لاتخاذ مبادرات قوية لحمايته.



اقرأ أيضا