النقاط الرئيسية

نقطةتفاصيل
منهجية القرب والإنصاتتتبعها وزارة الداخلية-مديرية الشؤون القروية
ورش العقار السلاليتثمين الأراضي لفائدة الجماعة السلالية
تحصين الرصيد العقاريحماية من الترامي وتسوية وضعيات المستثمرين

زيارة اللجنة المركزية

حلّت لجنة مركزية اليوم الخميس بإقليم اشتوكة أيت باها **لمواكبة ورش تدبير العقار السلالي**، وذلك في إطار توجهات وزارة الداخلية الهادفة إلى تثمين هذا الرصيد العقاري الهام لفائدة أعضاء الجماعة السلالية وجعله **رافعة للتنمية المحلية**.

جلسة العمل

وخلال جلسة عمل ترأسها عامل إقليم اشتوكة باها، جمال خلوق، تم **استعراض مختلف الإجراءات المتخذة لتحصين هذا الرصيد العقاري** من كل أشكال الترامي. كما تم الاطلاع على سير عمليات تسوية وضعية الاستغلالات الاستثمارية، حيث أصبح عدد متزايد من المستثمرين يقبلون عليها لتسوية وضعياتهم عن طريق عقود الإيجار.

مساهمة المدخرات في التنمية المحلية

المقترحات المدروسة

تمت مناقشة مجموعة من المقترحات **لدعم المشاريع التنموية المحلية** ما بين ممثلي مصالح الوصاية ونائبي الجماعة السلالية لأيت عميرة، ورئيسي الجماعتين الترابيتين لأيت عميرة وسيدي بيبي، والسلطات المحلية.

تصريحات العامل

أكد العامل جمال خلوق على أن **ورش تدبير أراضي الجموع** يعد من **الأوراش الهامة** التي انخرط فيها الإقليم منذ سنة 2017، وذلك وفق مقاربة مندمجة ومتعددة الأبعاد. قد بدأت هذه الجهود تؤتي أكلها تزامناً مع **أجرأة الترسانة القانونية الجديدة** المنظمة لهذا المجال.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو الهدف من زيارة اللجنة المركزية؟

مواكبة ورش تدبير العقار السلالي وتثمينه.

ماذا تم استعراضه خلال جلسة العمل؟

الإجراءات المتخذة لتحصين الرصيد العقاري وتسوية وضعيات المستثمرين.

من حضر هذا اللقاء؟

ممثلو مصالح الوصاية ونائبا الجماعة السلالية ورئيسا الجماعتين الترابيتين والسلطات المحلية.

متى بدأت هذه الجهود في الإقليم؟

منذ سنة 2017.



اقرأ أيضا