النقاط الرئيسية

النقاطالتفاصيل
توقيف شخصينفي قضيتين منفصلتين تتعلقان بحيازة وترويج المفرقعات والشهب النارية
المكانمدينة الدار البيضاء
الهدفمكافحة وزجر حيازة وترويج الشهب والمفرقعات النارية المهربة

توقيف شخصين بولاية أمن الدار البيضاء

تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن الدار البيضاء، يوم الجمعة، من توقيف شخصين يشتبه في تورطهما في قضيتين منفصلتين تتعلقان بحيازة وترويج شحنات من المفرقعات والشهب النارية المهربة.

تفاصيل العملية الأولى

جرى تنفيذ العملية الأولى بمنطقة الرحمة بمدينة الدار البيضاء، حيث ضبطت عناصر فرقة مكافحة العصابات المشتبه فيه الأول، البالغ من العمر 30 سنة، متلبسا بحيازة وترويج المفرقعات والشهب النارية المهربة.

عملية التفتيش المنجزة بداخل مستودعات يستغلها أسفرت عن حجز 172 علبة كبيرة تحتوي على 370 ألفا و272 وحدة من هذه المواد القابلة للاشتعال.

تفاصيل العملية الثانية

العملية الثانية باشرتها مصالح منطقة أمن عين الشق بالدار البيضاء، وتمكنت من توقيف المشتبه به الثاني عند نقطة المراقبة المرورية بمدخل المدينة، مباشرة بعد وصوله على متن سيارة خفيفة.

تم العثور بحوزته على 14 علبة تحتوي على كميات من المفرقعات والشهب النارية المهربة.

التحقيقات الجارية

تم إخضاع المشتبه فيهما للبحث القضائي، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة؛ وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هاتين القضيتين، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إلى المعنيين بالأمر.

الجهود الأمنية المستمرة

تأتي هذه العملية الأمنية في سياق الجهود المتواصلة والمكثفة التي تبذلها جميع مصالح الأمن على الصعيد الوطني، بغرض مكافحة وزجر حيازة وترويج الشهب والمفرقعات النارية المهربة، التي تشكل تهديدا خطيرا وجديا على أمن المواطنين وسلامة ممتلكاتهم.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ماذا تعني هذه العمليات بالنسبة للأمن المحلي؟

تعزز الأمان وتحمي الممتلكات من المخاطر.

كيف تم اكتشاف المواد المهربة؟

من خلال عمليات التفتيش والمراقبة المرورية.

ما الخطوات القادمة بعد التوقيف؟

إجراء التحقيقات للكشف عن جميع الملابسات وتقديم المتورطين للعدالة.

ما هي الجهود المستقبلية للأمن الوطني؟

مواصلة مكافحة وزجر حيازة وترويج المواد النارية المهربة.



اقرأ أيضا