النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
عملية قتل ضابطين إسبانيين وإصابة آخرين بالقرب من قادس
قوات مغربية شاركت في القبض والمنع من الهرب للمتهمين
اتهام “متهمين مزعومين من المغرب” في عملية القتل
طلب التعاون مع المغرب للتحقيق والتأكد بشأن هوية القتلة
تقرير الحرس المدني يستبعد المغربيين كمنفذي الجريمة
تفاصيل الهجوم والقارب المستخدم في الهجمات
الشهود يقدمون شهادتهم في محكمة التحقيق
المعتقلون سيظلون في السجن بتهمة المسؤولية المزعومة

عادت عملية مقتل ضابطين إسبانيين وإصابة اثنين آخرين أثناء مطاردة زورق لتجار المخدرات غير بعيد عن ميناء باربات بالقرب من قادس إلى الواجهة؛ وهي العملية التي شاركت القوات المغربية في القبض على المتهمين فيها ومنعهم من الهرب.

التطورات الجديدة في القضية تشير بأصابع الاتهام إلى “متهمين مزعومين من المغرب” على اعتبار أنهم من قاموا بعملية القتل وليس أولئك الذين تم اعتقالهم أثناء المداهمة التي كانت في فبراير الماضي، وأخرجت حينها وزير الداخلية الإسباني لشكر القوات والدرك المغربي لمساعدتهم في عملية الاعتقال.

وخلال جلسة استماع للمعتقلين اليوم الجمعة، قال أحد المتهمين إن ركاب قارب المخدرات الذي نفذ عملية القتل كانوا مغاربة. في المقابل، أعلنت القاضية المكلفة بالملف أنه “سيتعين على النظام القضائي الإسباني أن يطلب تعاون المغرب، إذا تأكد أن ركاب القارب الذي اصطدم بزورق دورية للحرس المدني وتسبب في مقتل اثنين منهم هم مغاربة”.

التحقيق في التقرير الجديد والمكتوب

التقرير
الستة المحتجزين لم يشاركوا في جرائم القتل والهجوم المشدد
تهريب مزعوم وعدم الإشارة إلى المغرب في التقرير

التفاصيل الأخرى للهجوم والهجمة

قارب المخدرات هو قارب بأربعة محركات وهوائي، أسود اللون ومزود بهوائي رادار مغطى جزئيا بشريط أسود أو ما شابه، وتم تشغيله بواسطة ثلاثة أشخاص على الأقل.

قارب المخدرات نفذ ستة هجمات ضد العملاء، كانت آخرها قاتلة لاثنين منهم.

شهادات الشهود والمعتقلين

الشهود يقدمون شهادتهم في محكمة التحقيق في بلدة باربات.

المعتقلون سيبقون في السجن بتهمة المسؤولية المزعومة ويمكن أن تصل العقوبة إلى سبع سنوات في السجن.

FAQ (الأسئلة الشائعة)

هل تم توجيه اتهام رسمي للمتهمين المزعومين من المغرب؟

غير معلوم بشكل رسمي حتى الآن.

ما هو تأثير هذه الحادثة على علاقة المغرب وإسبانيا؟

من غير المعروف حاليًا، لكن التعاون في التحقيقات قد يؤثر على العلاقة بين البلدين.

ما هي العقوبة المحتملة للمعتقلين؟

قد تصل العقوبة إلى سبع سنوات في السجن.



اقرأ أيضا