النقاط الرئيسية:

النقطةالمعلومة
التدريبات الاستشفائيةإضراب طلبة السنة السادسة والسابعة
المسيرة الوطنيةمشاركة في يوم 6 ماي
استمرار أزمة التكوين الطبي والصيدلي في المغربأكثر من 4 أشهر
تأجيل المسيرة الوطنيةبادرة حسن نية لإعادة بناء جسور الحوار والتواصل
الملف المطلبيتعريف الرأي العام بالتطورات
التدريس والدراسةاستمرار الأساتذة في التدريس والطلبة في الدراسة

المقال:

أعلنت اللجنة الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة، خوض طلبة السنة السادسة والسابعة إضرابا وطنيا عن التدريبات الاستشفائية باستثناء المداومات الليلية والنهارية ومصالح المستعجلات يومي 6 و7 ماي المقبلين، والمشاركة في “مسيرة الصمود الوطنية” يوم 6 ماي.

يأتي ذلك، وفق إعلان للجنة توصلت به هسبريس، استنادا إلى بيانها الصادر في 25 أبريل 2024، “وامتدادا للمسلسل النضالي الطلابي، في ظل استمرار أزمة التكوين الطبي والصيدلي بالمغرب التي دامت أزيد من 4 أشهر”.

وكانت اللجنة أعلنت، في 25 أبريل الماضي، تأجيل المسيرة الوطنية “كبادرة حسن نية”، وذلك من أجل “إعادة بناء جسور الحوار والتواصل”.

وفي ندوة صحافية، عقدت الخميس الماضي بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط، للتعريف بالملف المطلبي لهذه الفئة، “وتنوير الرأي العام بشأن تطوراته”، جدّد طلبة كليات الطب بالمغرب التأكيد على “الانفتاح على أي مبادرة للوساطة لحل الملف”.

ويرفض الطلبة المعنيون “غلق باب الحوار تحت ذريعة الاستجابة لحوالي 45 مطلبا من أصل 50 مطلبا تقدموا بها”، معتبرين أن “الواقع مغاير تماماً لما صرح به آنفا، كون الإشكالات المحورية التي نطرحها على غرار تقليص سنوات التكوين الطبي، وتوسيع أراضي التداريب الاستشفائية، والزيادة المهولة في أعداد الوافدين، ومعطيات السلك الثالث، وكذا الزيادة في قيمة التعويضات، مازالت قائمة ولم يتم التفاعل معها بشكل إيجابي”.

يُشار إلى أن عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، كان أكد في حوار إعلامي أن سيناريو السنة البيضاء “أمر غير وارد؛ لأن الأساتذة يواصلون التدريس، وهناك طلبة لا يقاطعون الدراسة”، معبّرا عن انفتاح حكومته على الحوار بشأن النقاط العالقة، وداعيا الطلبة إلى “ضرورة العودة إلى الكليات”.

أسئلة شائعة:

1. ما هي تطلعات طلبة كليات الطب بالمغرب؟

تطلب طلبة كليات الطب بالمغرب تلبية مطالبهم المتعلقة بتقليص سنوات التكوين الطبي، وتوسيع أراضي التداريب الاستشفائية، والحد من الزيادة المهولة في عدد الوافدين، ومعطيات السلك الثالث، وزيادة قيمة التعويضات.

2. ما هي مواقف الحكومة الرسمية بشأن هذه المسألة؟

أكد رئيس الحكومة أن سيناريو السنة البيضاء غير وارد وأن الحكومة مستعدة للحوار وفتح باب الحوار حول النقاط العالقة.

3. هل يستمر التدريس والدراسة في كليات الطب بالمغرب؟

نعم، يواصل الأساتذة التدريس ويستمر الطلبة في الدراسة رغم استمرار الأزمة التكوين الطبي والصيدلي بالمغرب.



اقرأ أيضا