النقاط الرئيسية

#النقطة
1نائب رئيس جماعة تطوان متورط في قضية ارتشاء
2اعتقال النائب والمستشار في وزارة العدل
3تسلم المبلغ المالي وشيك بنكي
4تأخر في تنفيذ الوعود واحتجاز الأموال
5الاحتيال وتقديم وثائق مزورة

تفاصيل قضية الارتشاء في تطوان

حصلت جريدة هسبريس الإلكترونية على تفاصيل واقعة الارتشاء التي تورط فيها نائب رئيس جماعة تطوان أنس اليملاحي، الذي يعمل أستاذا جامعيا، والمتابع في حالة اعتقال، على خلفية ما باتت تعرف بفضيحة المال مقابل الوظيفة بوزارة العدل.

معطيات القضية

  • تسليم المبلغ المالي وشيك بنكي بقيمة 150.000 درهم.
  • تواصل المتهم مع المشتكي وتأجيل تنفيذ الوعود لأسباب غير مقنعة.
  • احتجاز الأموال وعدم تسوية القضية.

حيثيات القضية

التاريخالتفاصيل
ماي 2023اتصال المشتكى بالمشتكي للمطالبة بالمبلغ نقدًا.
27 شتنبر 2023تسليم المتهم للمشتكي مبلغ 100.000 درهم.
2024/03/18تقديم الشكاية لدى النيابة العامة.

إجراءات التحقيق

  • محاولة المشتكى به تهديد المشتكي باللجوء إلى القضاء.
  • توصل المتحق برسالة هاتفية بتهديد بمبلغ 300.000 درهم.

نتائج التحقيق

أنكر المتهم المذكور التهم الموجهة إليه وأكد أن الوثائق المزعومة مزورة، كما أنه نفى وجود أي شخصية داخل وزارة العدل تعاونت معه في تنفيذ الاحتيال.

التطورات الأخيرة

قررت النيابة العامة بمحكمة تطوان متابعة النائب والمستشار في حالة اعتقال وتوقيفهما.

تم اعتقال النائب عند عودته من الخارج في مطار الرباط، حيث كان مشتبهًا في تورطه في قضية النصب والاحتيال واستغلال وعدم تنفيذ الوظائف في وزارة العدل.

الأسئلة الشائعة

1. هل يعمل النائب الآن؟

لا، النائب قد تم اعتقاله ووضعه في السجن المحلي.

2. ما هي العقوبة المحتملة لهذه الجريمة؟

يمكن أن يواجه النائب عقوبات تتراوح بين السجن والغرامات المالية.

3. هل سيتم محاكمته في وقت قريب؟

نعم، من المتوقع أن يتم تحديد جلسة المح

اقرأ أيضا