النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
العمر31 سنة
المكاندوار “تلقايد” بجماعة إنشادن، إقليم اشتوكة آيت باها
الحالة الاجتماعيةمتزوج وأب لثلاثة أبناء
الإجراءاتفتح بحث قضائي ونقل الجثمان إلى مستودع الأموات للتشريح الطبي

حادثة انتحار تهز إقليم اشتوكة آيت باها

وضع شخص يبلغ من العمر 31 سنة حدا لحياته شنقا، اليوم الثلاثاء، في منزل أسرته بدوار “تلقايد”، التابع للجماعة الترابية إنشادن، نواحي إقليم اشتوكة آيت باها.

التفاصيل الشخصية والاجتماعية

وعثر على الهالك، المتحدر من إقليم أزيلال والمتزوج والأب لثلاثة أبناء، جثة هامدة معلقة بإحدى غرف منزله بعدما عمد إلى إنهاء حياته بهذه الطريقة لأسباب مجهولة شكلت موضوع بحث قضائي.

الإجراءات الأمنية

وفور علمها بالواقعة، حلت بالمكان عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لبلفاع، حيث بوشرت المعاينات والأبحاث الأولية وفق ما تفرضه مثل هذه الوقائع.

التشريح الطبي

وقد جرى توجيه جثمان المفارق للحياة إلى مستودع الأموات قصد إخضاعه للتشريح الطبي، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، قصد الإحاطة بجميع ملابسات الواقعة وكشف الأسباب الحقيقية للوفاة.

أسئلة وأجوبة

FAQ

ما هو عمر الشخص المنتحر؟

الشخص كان يبلغ من العمر 31 سنة.

أين وقعت الحادثة؟

وقعت الحادثة في دوار “تلقايد” بجماعة إنشادن، إقليم اشتوكة آيت باها.

ما هي الإجراءات التي تم اتخاذها؟

فتحت السلطات بحثًا قضائيًا ونقل الجثمان إلى مستودع الأموات للتشريح الطبي.

هل كانت هناك دوافع معروفة للحادثة؟

لا، الدوافع الحقيقية للحادثة لم تُعرف بعد وشكلت موضوع بحث قضائي.



اقرأ أيضا