النقاط الرئيسية:

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
الأغلبية النيابية تدعم حكومة أخنوشالأغلبية النيابية تصف حكومة أخنوش بـ”حكومة الصمود” و”حكومة التحول”
التجانس بين مكونات الحكومةاشادت الفرق النيابية بالتجانس بين مكونات الحكومة بدون تصادمات أو تشنجات
تفادي التضخم الحكومي واحترام الحقوق الدستورية للمعارضةالحكومة تجنبت التضخم الحكومي واحترامت الحقوق الدستورية للمعارضة
التحديات التي تواجهها الحكومةالحكومة تواجه تحديات داخلية وخارجية وتعمل على التصدي لها

دافعت الأغلبية البرلمانية عن حكومة عزيز أخنوش، واصفة إياها بـ”حكومة الصمود” في وجه التحديات التي واجهتها منذ تنصيبها و”حكومة التحول” وليس “التغول”.

ونوّهت فرق الأغلبية النيابية، زوال اليوم الأربعاء، خلال مناقشة حصيلة نصف الولاية الحكومية، بالتجانس الذي يجمع مكوناتها في ظل غياب تصادم وتشنجات بين أعضائها.

وقال محمد شوكي، رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، إن “الحكومة المعقلنة اللي عندها الأغلبية المريحة كانت دائما مطلبا سياسيا حتى من لدن أولئك الذين يعارضونها اليوم، هادوك اللي كانوا يشتكون من البلقنة أمس هما اللي تينتقدو العقلنة السياسية اليوم”، مبرزا أن “هذه الحكومة تجنبت منطق التضخم الحكومي، وعملت فقط على احترام هذا المطلب السياسي دون نية في المس بالحقوق التي منحها الدستور للمعارضة”.

وتابع رئيس الفريق النيابي للحزب القائد للتحالف الحكومي الحالي، وهو يرد على خصوم الحكومة في المعارضة الذين يصفونها

اقرأ أيضا