النقاط الرئيسية

دخول المغرب فصل الصيف بمخاوف من حرائق الغابات
عدم إصدار تنبؤات جديدة بالحرائق يثير استغراب المتتبعين
خطوات مدروسة لإصدار الخرائط الحرارية للتنبؤات بالحرائق

دخل المغرب رسميا مرحلة فصل الصيف

دخل المغرب رسميا مرحلة فصل الصيف أو الانقلاب الصيفي، الذي من المرتقب أن يمتد على مدار الـ93 يوما المقبلة إلى غاية الـ22 من شتنبر من السنة الجارية؛ وهو ما أعاد إلى الواجهة مخاوفَ نشوب الحرائق، لا سيما أن هذا الفصل معروف بموسم الحرائق بالمملكة كما العالم ككل.

عدم إصدار تنبؤات جديدة بالحرائق

  • عدم توجه الوكالة الوطنية للمياه والغابات نحو إصدار تنبؤات جديدة بالحرائق بعد طرح الخريطة الأخيرة
  • المتتبعين يشعرون بالاستغراب من عدم إصدار تنبؤات جديدة في ظل انطلاق فصل الصيف

خطوات مدروسة لإصدار الخرائط الحرارية

إصدار الخرائط يعتمد على تحليل للبيانات الجوية والبيئية من قبل الوكالة
الخرائط تنشأ باستخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي لضمان دقة وموثوقية التوقعات

في الختام

  • التعبئة واليقظة المستمرة من قبل الوكالة للتصدي لأي حرائق محتملة خلال فصل الصيف

الأسئلة الشائعة

هل تتوقع الوكالة إصدار خريطة جديدة للحرائق في المستقبل القريب؟

نعم، يمكن أن تصدر الوكالة خريطة جديدة في الأيام القادمة مع توقع ارتفاع درجات الحرارة.

ما هي التقنيات المستخدمة في إنشاء الخرائط الحرارية؟

تستخدم الوكالة أنظمة الذكاء الاصطناعي لإنشاء الخرائط بناءً على البيانات المناخية والبيئية.

هل هناك استعدادات خاصة لمواجهة موسم الحرائق في المملكة؟

نعم، هناك تعبئة تامة ويقظة مستمرة من جانب الوكالة لاحتمالية نشوب حرائق خلال فصل الصيف.

هل تعتمد الوكالة على تحديث مستمر للخرائط الحرارية؟

نعم، تُجرى تحديثات داخلية للخرائط بناءً على المعطيات الجوية والتضاريسية، ويتم مشاركتها مع الإعلام فقط في حالة وجود خطر فعلي.



اقرأ أيضا