إحداث وحدات إدارية جديدة في فاس ومكناس وخنيفرة وزاكورة

النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
إحداث وحدات إداريةإجراءات جديدة تشمل فاس، مكناس، خنيفرة وزاكورة
ترقية جماعة أولاد الطيبمن جماعة إلى مستوى باشوية في فاس
تقسيم دائرة أكدزإنشاء دائرتين جديدتين في زاكورة

ينتظر أن يتم إحداث “وحدات إدارية جديدة” في عمالتيْ فاس ومكناس وبإقليمي خنيفرة وزاكورة، طبقاً لما جاء به مشروع المرسوم رقم 2.24.461 القاضي بـ”إحداث دوائر وقيادات جديدة”، قدمه عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، خلال المجلس الحكومي، أمس الأربعاء، لتتم المصادقة عليه في انتظار نشره بالجريدة الرسمية.

تعديلات المرسوم

وحسب نص المرسوم ومذكرة تقديم مرفقة به، تتوفر جريدة هسبريس على نسختيْهما، فالأمر يهمّ “إدخال التعديلات اللازمة على الجدول الملحق بالمرسوم رقم 2.15.402 الصادر في 5 رمضان 1436 (22 يونيو 2015) المحددة بموجبه، حسب العمالات والأقاليم، قائمة الدوائر والقيادات والجماعات بالمملكة وعدد الأعضاء الواجب انتخابهم في مجلس كل جماعة، كما وقع تغييره”.

الأهداف المرجوة

وفي هذا الإطار، وحسب النص القانوني، فإن “الوحدات الإدارية المقترَح إحداثها تهدف إلى **الرفع من القدرات التدبيرية** للإدارة الترابية في العمالتين المذكورتين والإقليمين المعنييْن”، مع “دعم التأطير الإداري بها ومسايرة التحولات الديمغرافية والاجتماعية والعمرانية التي تعرفها”.

التغييرات المقترحة

في عمالة فاس

ينص المرسوم، الذي استند إلى الظهير الشريف رقم 1.59.351 الصادر في 2 ديسمبر 1959 بشأن **التقسيم الإداري للمملكة** (كما وقع تتميمه وتغييره) على “ترقية جماعة أولاد الطيب إلى مستوى باشوية، مما سيترتّب عنها حذف “قيادة أولاد الطيب”، ثم إحداث “قيادة عين البيضاء” يشمل نفوذها الترابي جماعة عين البيضاء.

في عمالة مكناس

أشار المرسوم، الذي وقعه بالعطف وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، إلى **إحداث قيادة آيت ولال** يشمل نفوذها الترابي جماعة آيت ولال.

في إقليم خنيفرة

سيشهد إقليم خنيفرة **إحداث “قيادة أم الربيع”** ليشمل نفوذها الترابي جماعة أم الربيع.

في إقليم زاكورة

سيعرف، وفق المرسوم ذاته، **تقسيم “دائرة أكدز”**، التي تهم حاليا 4 قيادات، إلى دائرتين اثنتين هما **“دائرة أكدز”**، التي يشمل نفوذها الترابي قيادتي تمزموط وتنسيفت، و**“دائرة المعيدر”** التي يشمل نفوذها الترابي قيادتيْ تازارين والنقوب.

النتائج المتوقعة

وبإحداث هذه الوحدات الإدارية الجديدة، “سينتقل عدد الدوائر على الصعيد الوطني من 212 إلى 213 دائرة؛ فيما يرتفع عدد القيادات بتراب المملكة ليصيرَ 729 قيادة بدلا من 727.

FAQ

متى سيتم تنفيذ هذا المرسوم؟

بعد نشره بالجريدة الرسمية.

ما هي الأهداف الرئيسية لهذه التغييرات؟

الرفع من القدرات التدبيرية للإدارة الترابية.

كم سيكون عدد القيادات الجديدة؟

سيبلغ عدد القيادات 729 بدلاً من 727.

هل هناك تقسيم إداري جديد في فاس؟

نعم، ترقية جماعة أولاد الطيب إلى مستوى باشوية.



اقرأ أيضا