النقاط الرئيسية
74% من المغاربة يعتمدون على الوسائط الرقمية ومنصات التواصل الاجتماعي للوصول إلى الأخبار والمعلومات.
استهلاك الأخبار المنشورة على المنصات الرقمية ارتفع بنسبة 26% منذ عام 2014.
الاعتماد على مواقع التواصل الاجتماعي للأخبار في إفريقيا ارتفع من 21% إلى 45%.
الإذاعة لا تزال واحدة من المصادر الإعلامية الأكثر انتشاراً في القارة.
64% يرون أن وسائل الإعلام يجب أن تنشر أخبار الفساد والأخطاء في التدبير.
52% من المغاربة يعتقدون أن الحكومة يجب أن تمتلك القدرة على مراقبة وسائل الإعلام.
54% من المواطنين المغاربة يرون أن الإعلام في بلادهم يتمتع بحرية كبيرة.

استخدام الوسائط الرقمية ومنصات التواصل الاجتماعي في المغرب

كشفت استطلاع حديث أعدته شبكة “أفروبارومتر” المتخصصة في استطلاعات الرأي في الدول الإفريقية، أن 74 في المائة من المغاربة يعتمدون بشكل منتظم على الوسائط الرقمية ومنصات التواصل الاجتماعي للوصول إلى الأخبار والمعلومات مرات عدة على الأقل في الأسبوع أو بشكل يومي، إذ ارتفع معدل استهلاك المغاربة للأخبار المنشورة على هذه المنصات بنسبة 26 في المائة ما بين سنتي 2014 و2023.

في هذا الصدد، رصدت بيانات الاستطلاع ذاته، الذي شمل 31 دولة في مختلف أنحاء القارة السمراء، تطور الاعتماد على مواقع التواصل الاجتماعي كمصدر للأخبار في إفريقيا ما بين السنتين سالفتي الذكر من 21 في المائة إلى 45 في المائة، وبالمثل ارتفع معدل الاعتماد على شبكة الأنترنت فيما تراجع هذا المعدل بالنسبة للراديو والصحافة المكتوبة، هذه الأخيرة انتقل معدل الاعتماد عليها من 22 في المائة سنة 2014 إلى حوالي 15 في المائة برسم بيانات العام الماضي.

ورغم ذلك، ما تزال الإذاعة واحدا من المصادر الإعلامية الأكثر انتشارا في القارة، إذ أكد حوالي ثلثي المستجوبين في الدول الـ31 التي شملها الاستطلاع أنهم يستمعون إليها مرات عدة على الأقل في الأسبوع، فيما بلغ المعدل المتوسط للاعتماد على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي للحصول على الأخبار والمعلومات في القارة الإفريقية ما نسبته 47 في المائة، ويرتفع استعمال هذه الوسائط في أوساط سكان العالم الحضري والمواطنين المتعلمين.

مشاهدة الجمهور لوسائل الإعلام وحرية الإعلام في المغرب

في سياق آخر، كشفت معطيات المصدر ذاته أن 64 في المائة من المغاربة المستطلعة آراؤهم يرون أن وسائل الإعلام يجب أن تنشر أخبار الفساد والأخطاء في التدبير، فيما يعتقد حوالي 34 في المائة منهم أن نشر هذه الأخبار بشكل كبير يسيء ويضر بصورة البلاد.

وتفاعلا مع سؤال حول حرية الإعلام في المغرب، قال أكثر من نصف المغاربة (52 في المائة) إن الحكومة يجب أن تمتلك القدرة على مراقبة ما تنشره وسائل الإعلام، فيما أجاب 46 في المائة منهم بأن وسائل الإعلام يجب أن تكون حرة في النشر.

وأفادت الأرقام بأن معظم مواطني الدول الإفريقية يدعمون حرية الإعلام في بلدانهم، باستثناء المغرب ومالي وموزمبيق والسودان حيث يدعم مواطنو هذه الدول الرقابة على المحتوى الإعلامي، في وقت أكد فيه 54 في المائة من المواطنين المغاربة أن وسائل الإعلام في بلادهم تتمتع بهامش كبير من الحرية، فيما قالت ما نسبته 45 في المائة منهم عكس ذلك.

تطور البيئة الإعلامية في إفريقيا

سجلت شبكة “أفروبارومتر” أن “المش

اقرأ أيضا