النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
رفع الجلسةالرئيس اضطر لرفع الجلسة بسبب الفوضى
طلب الاستراحةمبارك السباعي طلب استراحة لـ10 دقائق
موضوع الجلسةالحوار الاجتماعي وآثاره على الاقتصاد

وسط ضجيج ​اختلاط أصوات مستشارين​ برلمانيين من فرق مختلفة حول “تناول الكلمة”، اضطر رئيس مجلس المستشارين النعم ميارة،​ بعد ظهر اليوم الثلاثاء، إلى رفع ​الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة​ عزيز أخنوش.

تفاصيل الحادثة

بعد محاولات حثيثة من ​الرئيس لـ”تهدئة” أحد المستشارين​، الذي استمر في الصراخ، تدخل مبارك السباعي، رئيس ​الفريق الحركي بمجلس المستشارين، طالبا​ من ​ميارة رفع الجلسة ​10 دقائق، ​لكن الرئيس اكتفى ​بـ 5 دقائق​.

موضوع الجلسة

الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة عزيز أخنوش تجري حاليا حول موضوع **”الحوار الاجتماعي كآلية للنهوض بأوضاع الشغيلة ورافعة لتحسين أداء الاقتصاد الوطني”**. تنعقد الجلسة وفق بلاغ سابق للمجلس، طبقا لأحكام الفصل 100 من الدستور، لتقديم الأجوبة **على الأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة من قبل رئيس الحكومة**.

FAQ – الأسئلة الشائعة

ما هي سبب رفع الجلسة؟

الرئيس اضطر لرفع الجلسة بسبب الضجيج والتوتر بين المستشارين.

كم كانت فترة الاستراحة المطلوبة؟

مبارك السباعي طلب فترة استراحة لـ10 دقائق لكن الرئيس منح فقط 5 دقائق.

ما هو موضوع الجلسة؟

الحوار الاجتماعي كآلية للنهوض بأوضاع الشغيلة وتحسين أداء الاقتصاد الوطني.

ما هو الفصل الدستوري الذي تنعقد الجلسة تبعا له؟

تنعقد الجلسة وفق الفصل 100 من الدستور المغربي.



اقرأ أيضا