النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
استمرار الأزمةطلبة الطب والصيدلة يواصلون مقاطعة الأنشطة البيداغوجية
مسيرة احتجاجيةتنظيم مسيرة محلية في وجدة يوم 12 يوليوز
رفض المقترحات الحكوميةرفض الطلبة لجعل السنة السابعة اختيارية

تواصل أزمة طلبة كليات الطب والصيدلة إلقاء ظلالها على الموسم الدراسي الحالي، إذ أكد مجلس طلبة الطب والصيدلة بوجدة استمرار مقاطعة كافة الأنشطة البيداغوجية، بما فيها الدراسة والتداريب الاستشفائية والامتحانات، “حتى تحقيق المطالب”، وخوض “أشكال احتجاجية” محلية.

المسيرة الاحتجاجية في وجدة

أعلن المجلس، في بيان توصلت به هسبريس، عن تنظيم مسيرة محلية يوم الجمعة 12 يوليوز الجاري، تنطلق من ساحة 9 يوليوز إلى مقر المديرية الجهوية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بوجدة.

عنوان المسيرة:

  • إلى آخر رمق

ذكر البيان أن المسيرة ستعرف “مشاركة الطلبة وذويهم والهيئات الحقوقية وجميع فئات الشغيلة الصحية”، محذّراً من أن “شبح السنة البيضاء أصبح مصيرا محتماً في ظل المماطلة”.

موقف مجلس طلبة كلية الطب والصيدلة بوجدة

أكد مجلس طلبة كلية الطب والصيدلة بوجدة تمسّكه بـ”الدفاع المستميت عن الطلبة المطرودين”، وتعهده بعدم العودة إلى مقاعد الدراسة دونهم، داعياً الوزارات الوصية إلى “تحمل مسؤولية مستقبل التكوين الطبي والصيدلي العمومي الذي أصبح مهددا بشكل كبير”، وفق البيان.

مقترحات الحكومة وردود الأفعال

كانت الحكومة قدمت عرْضا لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان، اقترحت فيه جعل السنة السابعة اختيارية، بعد أن كانت قررت تخفيض سنوات الدراسة من سبع سنوات إلى ست، وهو ما رفضه الطلبة.

لم يحظ المقترح الذي قدمته الحكومة، بعد اللقاء الذي عقده رئيس الحكومة مع عمداء الكليات، بجعل السنة السابعة اختيارية، بترحيب من طرف طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، إذ صوّتوا ضده.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

هل تستمر مقاطعة الأنشطة البيداغوجية؟

نعم، تقاطع الطلبة كافة الأنشطة البيداغوجية حتى تحقيق مطالبهم.

متى ستنظم المسيرة الاحتجاجية؟

سيتم تنظيم المسيرة يوم الجمعة 12 يوليوز في وجدة.

ما هو سبب رفض الطلبة للمقترح الحكومي؟

رفض الطلبة جعل السنة السابعة اختيارية لأنهم يعتبرون ذلك غير مناسب.

ما هي مسؤولية الوزارات الوصية؟

الوزارات الوصية مدعوة لتحمل مسؤولية مستقبل التكوين الطبي والصيدلي العمومي



اقرأ أيضا