وقفة احتجاجية بالعرائش ضد قرارات تنظيم موسم صيف 2024

النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
موضوع الاحتجاجضد قرارات العامل الخاصة بتنظيم موسم صيف 2024
مطالب المحتجينرفع قرارات منع الاصطياف وعودة قوارب العبور
تصريحات رئيسة الجمعيةانتقاد لحالة وسائل النقل ودعوة لاجتماع مفتوح

وقفة احتجاجية بالعرائش

نظمت مجموعة من الإطارات السياسية والحقوقية والجمعوية، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مدخل مقر عمالة العرائش، تنديدا بـ”القرارات العاملية الخاصة بتنظيم موسم صيف 2024″.

مطالب المحتجين

اعتبر المحتجون أن “هذه القرارات تمس حق المواطن العرائشي في الاصطياف في ظروف كريمة”، مردّدين شعارات تطالب عامل الإقليم بـ”رفع قرارات المنع من الاصطياف بشاطئ سيدي عبد الرحيم”، و”عودة قوارب العبور ‘باساخير’ بالمدينة”.

تصريحات رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

قالت فتحية اليعقوبي، رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعرائش، إن “عامل العرائش باعتباره المسؤول الأول بالإقليم مطالب بتوضيح الأسباب الداعية إلى المنع من الاصطياف بشواطئ ولو أنها غير محروسة إلا أنها كانت مفتوحة على الدوام”.

انتقاد وسائل النقل

وأكدت اليعقوبي، في كلمة لها خلال الوقفة الاحتجاجية، أن “حصر عملية التنقل إلى الشاطئ في حافلات مهترئة وكارثية أمر مهين لساكنة المدينة، في وقت مازالت حلول النقل البديلة تعرف عرقلة غير مبررة من طرف السلطات”.

دعوة للاجتماع والاحتجاجات المستمرة

دعت رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعرائش إلى “عقد اجتماع مفتوح لكل الإطارات وفعاليات المجتمع المدني، الخميس القادم، من أجل تحديد الخطوة الاحتجاجية القادمة”، وإلى “مزيد من الاحتجاج حتى تحقيق المطالب”.

الأسئلة الشائعة

ما هو سبب الوقفة الاحتجاجية؟

الاحتجاج ضد قرارات تنظيم موسم صيف 2024.

ما هي المطالب الرئيسية للمحتجين؟

رفع قرارات منع الاصطياف وعودة قوارب العبور.

ماذا قالت رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان؟

انتقدت حال وسائل النقل ودعت إلى اجتماع مفتوح.

ما هي الخطوة التالية للمحتجين؟

عقد اجتماع مفتوح وتحديد الخطوات القادمة للاحتجاج.



اقرأ أيضا