النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
ضغط بعد الباكالورياالانتقال إلى مرحلة الإعداد لامتحانات المعاهد العليا
التكاليف الإضافيةالجوء إلى الساعات الإضافية لتدريب الطلاب
اقتراح بديلالقبول بناء على نقط التلميذ في امتحانات الوطني والجهوي

مخاوف أولياء التلاميذ

يشتكي أولياء التلاميذ الذين اجتاز أبناؤهم امتحانات الباكالوريا بنجاح من ضغط مرحلة جديدة، وهي مرحلة الإعداد لامتحانات المعاهد العليا ذات الاستقطاب المحدود.

تلجأ عدد من الأسر إلى الساعات الإضافية من أجل تدريب أبنائها على هذه الامتحانات، وهو **ثقل جديد** ينضاف على عاتقهم.

آراء الخبراء

تصريح محمد مشكور

قال محمد مشكور، رئيس الفرع الإقليمي لجمعية آباء وأولياء التلاميذ بالدار البيضاء، إنه “في إطار **الظرفية الحالية** لا تنتهي معاناة الآباء عند حصول أبنائهم على الباكالوريا وبميزة؛ بل ينتقل إلى مرحلة حرجة تسابق فيها الأسرة الزمن لما بعد هذه المرحلة.

يتعلق الأمر بالإعداد للمدارس والمعاهد العليا والمعدل المطلوب والمباراة التي يجب عليهم اجتيازها”.

التكاليف المالية

وأضاف مشكور، ضمن تصريح لهسبريس، أنه من أجل اجتياز هذه الامتحانات **تلجأ الأسر إلى ساعات إضافية تكلفهم مبالغ** لا يستطيعون تحملها وقد أنهوا للتو الساعات الإضافية خلال فترة امتحانات الباكالوريا”.

الاقتراحات والحلول

اقتراح مشكور للوزارة

اقترح مشكور على الوزارة الوصية حلا مفاده أنه “بدل إعلان مباريات الولوج إلى مختلف المدارس والمعاهد العليا وما تحدثه من عبء على الأسر وعلى هذه المعاهد نفسها بشريا وماديا، أن يكون القبول بناء على نقط التلميذ في امتحانات **الوطني والجهوي**.

عن طريق ترتيب التلاميذ من قبل الوزارة في بوابة مسار حسب الاستحقاق من أعلى نقطة إلى آخرها، ويضع كل تلميذ اختياراته بالترتيب، وتختار كل مؤسسة العدد الذي تريد حسب هذه النقط التلاميذ بأفضلية أعلى معدل بين الجهوي والوطني.

وتعلن كل مدرسة أو معهد عن التلاميذ المقبولين، وهكذا حتى تستنفد كل مؤسسة طلابها لترتيب اختياراتهم”.

الفوائد المتوقعة

“بمجرد الإعلان وتأكيد التسجيل **تسحب المجموعة من طلبات** هذه المؤسسة، وهكذا بباقي المعاهد دون تكاليف المباراة والتصحيح والانتقاء وهدر الزمن والجهد والمال”.

التساؤلات المعروضة

وزاد متسائلا: “كيف لتلميذ انتهى من اختبارات الباكالوريا في مواد الرياضيات والفيزياء وغيرها أن يعود في ظرف أيام إلى امتحانات لنفس المقرر؟”.

وختم: “أعتقد أنه علينا أن نراجع هذه الطريقة؛ لأنها أصبحت متجاوزة وغير ذات جدوى، على أمل أن يأخذ مقترحنا هذا **العناية المطلوبة**، ونجنب الإدارات والوزارات والأسر ضغوطات ومصاريف وأتعابا وانتظارات خرجوا منها ليعودوا إليها في ظرف أيام معدودة”.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هي مشكلة أولياء التلاميذ بعد الباكالوريا؟

يواجهون ضغطا جديدا في مرحلة الإعداد لامتحانات المعاهد العليا.

كيف تتعامل الأسر مع هذا الضغط؟

يلجأون إلى الساعات الإضافية لتدريب أبنائهم، مما يزيد من الأعباء المالية.

ما هو اقتراح محمد مشكور للوزارة؟

اقترح أن يكون القبول في المعاهد بناء على نقاط التلميذ في امتحانات الوطني والجهوي.

ما هي الفائدة من اقتراح مشكور؟

توفير التكاليف والجهد والوقت للأسر والإدارات.



اقرأ أيضا