النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
اليوم الدولي للمرأة في العمل الدبلوماسي24 يونيو من كل سنة
الرؤية الملكيةتحقيق التكافؤ بين الجنسين وتمكين المرأة
الأميرة للا عائشةأول سفيرة في العالم العربي

على هامش الدورة السادسة والسبعين في يونيو 2022، أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة 24 يونيو يوماً دولياً للمرأة في العمل الدبلوماسي. يهدف هذا اليوم إلى تسليط الضوء على إسهامات النساء في الدبلوماسية، حيث كانت الدبلوماسية تقليدياً حكراً على الرجال. يُعد هذا اليوم مناسبة لإبراز مساهمة المرأة الدبلوماسية المغربية في القضايا الإقليمية والدولية، وخاصة قضية الصحراء.

الدبلوماسيون المغاربة ودعم المرأة

قال البراق شادي عبد السلام، خبير إدارة الأزمات وتحليل الصراع، إن “مكانة المرأة في المشهد الدبلوماسي المغربي تعكس رؤية ملكية تسعى إلى التكافؤ بين الجنسين وتمكين المرأة في مختلف المجالات”.

مناصب قيادية للمرأة المغربية

أوضح البراق أن “المرأة المغربية شغلت مناصب قيادية كسفيرات وقنصلات وملحقات ثقافيات في العديد من البلدان والمنظمات الدولية. الأميرة للا عائشة كانت أول سفيرة في العالم العربي عام 1965 في لندن”.

دور المرأة المغربية في المحافل الدولية

أكد البراق على أن “المرأة الدبلوماسية المغربية تلعب أدواراً ريادية في المحافل الإقليمية والعالمية، حيث تُسهم بفعالية في تعزيز العلاقات الدبلوماسية وتحقيق السلام والأمن الدوليين”.

مساهمة المرأة في نقل الخبرات

تحدث البراق عن “مساهمة المرأة الدبلوماسية المغربية في نقل وتبادل الخبرات مع نظيراتها في العالم، حيث تشارك في برامج تدريبية وأوراش عمل لتعزيز الثقافة الدبلوماسية وبناء شبكات تواصل وتعاون”.

رؤية المحللة السياسية شريفة لموير

قالت شريفة لموير، محللة سياسية، إن “حضور المرأة المغربية في المناصب الدبلوماسية الحساسة يؤكد كفاءتها وقدرتها على تمثيل المغرب بجدارة والدفاع عن قضاياه في الخارج”.

كسر الاحتكار الذكوري

أوضحت لموير أن “المرأة المغربية استطاعت كسر الاحتكار الذكوري في العمل الدبلوماسي وبرهنت على كفاءتها في تمثيل والدفاع عن مصالح المغرب. الأميرة للا عائشة كانت من الأوائل في هذا المجال”.

السياسة المغربية لتمكين المرأة

أشارت لموير إلى أن “المغرب قطع شوطاً طويلاً في تمكين المرأة ودعمها في العمل الدبلوماسي، ما يعزز من حضورها في الساحة الدولية والانخراط في القضايا السياسية”.

النقاط الرئيسية

النقطةملخص
اليوم الدولي للمرأة الدبلوماسيةتم تحديده من قبل الأمم المتحدة في 24 يونيو كل سنة
المساواة بين الجنسينتسعى الرؤية الملكية لتحقيق التكافؤ بين الجنسين وتمكين المرأة
الأميرة للا عائشةأول سفيرة في العالم العربي، مثال على دور المرأة المغربية

FAQ

متى يتم الاحتفال باليوم الدولي للمرأة في العمل الدبلوماسي؟

يتم الاحتفال به في 24 يونيو من كل سنة.

ما هي الرؤية الملكية لدور المرأة في الدبلوماسية؟

الرؤية الملكية تسعى لتحقيق التكافؤ بين الجنسين وتمكين المرأة.

من هي الأميرة للا عائشة؟

هي أول سفيرة في العالم العربي وتمثل دوراً مهماً للمرأة المغربية في الدبلوماسية.

ما هو دور المرأة المغربية في المحافل الدولية؟

تلعب المرأة المغربية أدواراً ريادية في تعزيز العلاقات الدبلوماسية وتحقيق السلام والأمن الدوليين.



اقرأ أيضا