النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
انتقادات اليمين المتطرفجوردان بارديلا ينتقد سياسة ماكرون تجاه المغرب والجزائر
وعود انتخابيةبارديلا يعد بإعادة بناء الجسور الدبلوماسية مع دول المتوسط وإفريقيا
العلاقات مع المغرباليمن الفرنسي يدعم الحكم الذاتي للصحراء المغربية
التوقعات الانتخابيةتوقعات بفوز حزب التجمع الوطني في الانتخابات التشريعية

انتقادات واضحة من اليمين المتطرف

خرج اليمين المتطرف في فرنسا عن صمته تجاه السياسة الخارجية للرئيس إيمانويل ماكرون. وأعرب رئيس حزب التجمع الوطني، **جوردان بارديلا**، عن انتقادات واضحة.

تصريحات بارديلا في حوار مع قناة CNEWS

في حواره مع قناة “CNEWS” الفرنسية يوم الأربعاء، 26 يونيو، قال بارديلا إن “اليسار الفرنسي كان تاريخيا يميل إلى الجزائر، واليمين يميل إلى المغرب؛ لكن ماكرون أفسد العلاقات مع البلدين.”

وعود بارديلا الانتخابية

وعد بارديلا، الذي يتقدم في استطلاعات الرأي، بـ**إعادة بناء الجسور الدبلوماسية** مع دول البحر المتوسط وإفريقيا.

اتهم بارديلا ماكرون بـ”إفساد العلاقات” مع زعماء الدول الإفريقية.

رأي المحللين

أكد **لحسن بوشمامة**، كاتب ومحلل سياسي، أن تصريحات بارديلا تأتي في سياق انتخابي لكنها تعبر عن رأي اليمين الفرنسي تجاه سياسة ماكرون.

وأضاف بوشمامة أن اليمين المتطرف في فرنسا يتجه نحو الفوز في الانتخابات، مما قد يؤثر على العلاقات مع الجزائر والمغرب.

تأثير فوز اليمين المتطرف

  • دعم ملفات مهمة مثل **الحكم الذاتي للصحراء المغربية**
  • تحسين العلاقات مع المغرب
  • تأزم العلاقات مع الجزائر في ملفات الذاكرة والهجرة

التوقعات المستقبلية

تتوقع وكالة فرانس بريس سيناريوهات متعددة بعد الانتخابات التشريعية، منها التعايش، استقالة ماكرون، ائتلاف حكومي، أو حكومة تصريف أعمال.

في نفس السياق، تشير وكالة الأنباء الألمانية إلى توقعات بحصول حزب “التجمع الوطني” اليميني المتطرف على 36% من أصوات الناخبين في الجولة الأولى.

العلاقات بين المغرب وفرنسا

أعلنت المغرب وفرنسا عن بناء شراكة جديدة، ودعم الحكم الذاتي والاستثمار في **الصحراء المغربية**، خلال زيارة وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورني إلى الرباط.

لكنه من المتوقع أن تتأزم العلاقات مع الجزائر حسب بوشمامة، نظراً لتصاعد اليمين المتطرف وملفات الذاكرة والهجرة.

تحليل تصريحات حفيظ الزهري

يرى **حفيظ الزهري**، محلل سياسي، أن تصريحات بارديلا تعتبر محاولة لاستمالة الناخبين المغاربة والجزائريين، وربما لضغط على ماكرون للاستقالة بعد الانتخابات.

أكد الزهري أن العلاقات بين فرنسا والمغرب والجزائر حساسة للغاية وغالباً تحكمها المصالح المشتركة.

FAQ

هل تصريحات بارديلا ستؤثر على مصير الانتخابات؟

قد تعزز موقف اليمين المتطرف في الانتخابات التشريعية.

كيف ستكون العلاقات بين فرنسا والمغرب بعد فوز اليمين المتطرف؟

سيتزايد دعم اليمين الفرنسي لملفات مهمة مثل الصحراء المغربية.

ما تأثير فوز اليمين المتطرف على العلاقات مع الجزائر؟

من المتوقع أن تتأزم العلاقات خاصة في ملفات الذاكرة والهجرة.

هل تتوافق سياسات ماكرون واليمن المتطرف تجاه الإسلام والمهاجرين المسلمين؟

نعم، كلاهما يتفقان على تشديد الرقابة.



اقرأ أيضا