النقاط الرئيسية

اجتماع كنزة الشرايبي بممثلين عن شركة للبناءاحتجاج تجار السوق على المشروع الجديد
تساؤلات حول قدرة الشركة على تنفيذ الالتزاماتمشاكل مالية وتشغيلية للشركة
مناقشة مقترحات شركات أخرى للمشروعمشاكل البنية التحتية للسوق المركزي

اجتماع حول مشروع تأهيل السوق المركزي

تجتمع كنزة الشرايبي، رئيس مقاطعة سيدي بليوط في الدار البيضاء، اليوم الأربعاء، مع ممثلي شركة للبناء والأشغال لتقديم عرض حول مقترحاتهم لتنفيذ مشروع تأهيل السوق المركزي “مارشي سنطرال”. تمت دعوة أعضاء مجلس المقاطعة لحضور هذا الاجتماع، الذي أثار احتجاج تجار السوق الذين استغربوا أسباب طرح المشروع الجديد وتفويته للشركة المسؤولة عن ترميم فندق “لينكولن”.

احتجاج التجار على المشروع الجديد

أكد عبد الإله عكوري، رئيس جمعية تجار “مارشي سنطرال” للتنمية المستدامة، غياب أي تواصل بين مجلس مقاطعة سيدي بليوط وتجار السوق. رغم مشروع إعادة التهيئة بقيمة مليار و600 مليون سنتيم الذي تم تنفيذه قبل سنتين، يشوب المقترح الجديد مجموعة من الشبهات، حيث أن السوق الذي يحتوي على 305 محلات يحتاج لمشروع تنشيط وليس إعادة تأهيل بسبب الركود الكبير.

مشاكل الشركة المقدمة للمشروع

علمت هسبريس من مصادر مطلعة أن الشركة التي قدمت العرض تواجه مشاكل تشغيلية ومالية في مشاريع بالمدينة البيئية لزناتة والقطب المالي للدار البيضاء. هذه المشاكل تشمل منازعات مع شركاء وتأخيرات في تسليم المشاريع، حيث تعتمد الشركة بشكل أساسي على التمويلات البنكية.

رد رئيس مقاطعة سيدي بليوط

فيما يخص قدرة الشركة على تنفيذ الالتزامات، أشارت كنزة الشرايبي إلى أن الشركة منضبطة في مشروع ترميم فندق “لينكولن”. مجلس المقاطعة غير معني بأي نزاعات أو مشاكل خاصة بالشركة، وهناك متابعة من والي جهة الدار البيضاء-سطات. وأكدت أن المجلس سيجتمع مع تجار السوق للاستماع لمقترحاتهم، وأن المشروع يأتي ضمن مخطط لإعادة تهيئة وسط المدينة.

مشاكل البنية التحتية للسوق المركزي

أضافت الشرايبي أن السوق يعاني من مشاكل في البنية التحتية، وأن مشروع إعادة التأهيل يستهدف إحداث تغيير جذري في المرافق والممرات والمتاجر. وأكدت أن 70 في المائة من المحلات لا تتوفر على تراخيص قانونية، مما يستدعي إعادة النظر في نشاطها.

FAQ

ما هو الهدف من مشروع تأهيل السوق المركزي؟

إحداث تغيير جذري في المرافق والممرات والمتاجر.

لماذا يحتج التجار على المشروع الجديد؟

بسبب غياب التواصل والشبهات حول تفويته للشركة المسؤولة عن ترميم فندق “لينكولن”.

ما هي المشاكل التي تواجه الشركة المقدمة للمشروع؟

مشاكل تشغيلية ومالية، وتأخيرات في تسليم المشاريع.

هل هناك شركات أخرى مرشحة لتنفيذ المشروع؟

نعم، سيتم الاطلاع على عروض شركات أخرى في الفترة المقبلة.



اقرأ أيضا