النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةتفاصيل
اهتمام الأطفال بالمثلجاتيزداد خلال فصل الصيف
فوائد المثلجاتمصدر للطاقة وتساعد على الانتعاش
مخاطر المثلجاتتسبب صداع الرأس وتسوس الأسنان والسمنة
نصائح للأهلاختيار مثلجات ذات جودة وتناولها بكميات معتدلة

الإقبال على المثلجات في فصل الصيف

مع دخول فصل الصيف وما يسجّله من ارتفاع في درجة الحرارة بأغلب المدن المغربية، ***يبدي الأطفال اهتماما كبيرا*** بمختلف أنواع المثلجات. يزداد الإقبال على تناولها بوتيرة مرتفعة مقارنة مع باقي فترات السنة، بحثا عن لحظات الانتعاش والاستمتاع بتلك الأغذية الباردة.

ردود فعل الآباء تجاه استهلاك المثلجات

في وقت يستجيب بعض الآباء لطلبات أبنائهم المرتبطة بالحصول على المثلجات، إما بشرائها جاهزة من المحلات أو بإعدادها في المنازل، ترفض فئة أخرى تمكين الأطفال من هذه المواد الغذائية. يعتقد هؤلاء أن المثلجات قد تتسبب في الإصابة ببعض الأمراض، مثل الالتهاب الفيروسي للحلق وانتفاخ والتهاب اللوزتين.

الفوائد الصحية للمثلجات

قال الدكتور يوسف شكير، طبيب عام ومدير أحد مستشفيات القرب بإقليم سطات، إن المثلجات تحتوي على نسبة من **السكريات**، وبالتالي تعتبر من مصادر **الطاقة** لدى الأطفال. كما أن انخفاض درجة حرارتها يساعد الصغار على مقاومة حرارة الجو خلال فصل الصيف، والإحساس بنوع من الانتعاش.

وأشار الدكتور، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إلى أن فوائد المثلجات تقابلها مجموعة من *المخاطر الصحية*، خاصة إذا تم تناولها بسرعة وبكمية كبيرة. قد تصبح حينها مصدرًا لصداع الرأس بسبب تهيّج الأعصاب على مستوى الفم والأنف، بالإضافة إلى أن الإفراط في تناولها قد يتسبب في تسوس الأسنان والسمنة.

المخاطر الصحية للمثلجات

  • الصداع
  • تهيج الأعصاب
  • تسوس الأسنان
  • السمنة
  • عسر الهضم
  • التهابات الجهاز الهضمي

كما أشار الدكتور إلى أن **المثلجات** قد تلحق الضرر بالجهاز الهضمي بسبب احتوائها على نسبة كبيرة من **السكريات** و**الدهنيات**، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى عسر الهضم. يزداد الأمر سوءاً إذا استُعملت مواد غير نظيفة في عملية التحضير، حيث تصبح حينها مصدراً للبكتيريا والطفيليات التي تؤدي إلى التهابات في الجهاز الهضمي.

العلاقة بين المثلجات والتهاب اللوزتين

نبّه يوسف شكير إلى أن العلاقة بين تناول المثلجات والإصابة بالتهاب اللوزتين “غير مباشرة”. أوضح أن درجة حرارة المثلجات تكون منخفضة، مما يؤدي إلى برودة الفم والحلق، وتوفر الظروف المناسبة لتكاثر البكتيريا والفيروسات في الحلق. وهذا يجعل اللوزتين معرضتين للالتهاب.

نصائح للأهل

أكد الطبيب شكير أن الأمهات والآباء مطالبون بإسعاد أبنائهم دون الإضرار بصحتهم وسلامتهم. قال: “المطلوب من محبي المثلجات في فصل الصيف أن يستهلكوها دون أن يهلِكوا صحتهم”.

  • اختيار مثلجات ذات جودة عالية
  • شرائها من متاجر ومحلات نظيفة
  • تناولها مباشرة بعد إخراجها من المجمد
  • عدم تخزينها وإعادة تجميدها بعد انصهارها
  • استهلاكها بكميات معقولة ومعتدلة

FAQ

هل يمكن للأطفال تناول المثلجات بأمان؟

نعم، بشرط تناولها بكميات معتدلة ومن مصادر نظيفة.

ما هي الأضرار المحتملة لتناول المثلجات؟

قد تسبب صداع الرأس، تسوس الأسنان، السمنة، والتهابات الجهاز الهضمي.

هل تسبب المثلجات التهاب اللوزتين؟

تناول المثلجات بحد ذاته لا يسبب التهاب اللوزتين، ولكن يوفر البيئة المناسبة لتكاثر البكتيريا.

ما هي النصائح لتجنب الأضرار المرتبطة بالمثلجات؟

اختيار مثلجات ذات جودة عالية، وتناولها بكميات معتدلة ومن مصادر نظيفة.



اقرأ أيضا