النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
موعد الجلسة التالية18 يوليوز المقبل
وجود تمثيل قانوني للجماركنعم
متهمون بارزونسعيد الناصري، عبد النبي بعيوي

مستجدات قضية إسكوبار الصحراء

شهدت جلسة محاكمة المتهمين في ملف تاجر المخدرات الدولي الحاج أحمد بن ابراهيم، المعروف باسم **”إسكوبار الصحراء”**, حضور الممثل القانوني عن إدارة الجمارك.

موعد الجلسة المقبلة

وأرجأت هيئة الحكم، برئاسة المستشار علي الطرشي، اليوم الخميس، القضية إلى غاية 18 يوليوز المقبل من أجل إعداد الدفاع واعتبار الملف جاهزا حينها.

حضور وغياب المتهمين

  • حضور متهم متابع في حالة سراح
  • غياب متهمة ثانية عن الجلسة

طلبات الدفاع

التماس محامو المتهمين خلال هذه الجلسة، في مرافعاتهم أمام الهيئة، منح موكليهم السراح المؤقت لوجود ضمانات الحضور.

موقف دفاع سعيد الناصري

أكد دفاع **سعيد الناصري**، الرئيس السابق لنادي الوداد البيضاوي المتابع في حالة اعتقال، أن موكله “هو رئيس العصبة الاحترافية، وكان يسير ميزانية بقيمة 30 مليارا سنويا، ومجلس الحسابات وضع يده عليها، ولو كانت له شبهة اختلاس أو خرق القانون لكان بينكم في هذا الملف”.

وأوضح الدفاع وهو يقدم تبريراته لملتمس السراح المؤقت، أن الناصري “يسير مجلس عمالة ولا مخالفة مسجلة حوله، بالتالي نحن نحاكم شخصا أبدى نزاهته وحافظ على المال العام”.

وشدد دفاع الناصري على أنه يطمئن أنصار موكله بأن المحامين سيدلون بوثائق تفيد ببراءته من التهم المنسوبة إليه.

موقف دفاع عناصر الدرك الملكي

قال المحامي **محمد المسعودي**، دفاع عناصر الدرك الملكي المتابعين في هذه القضية في حالة اعتقال، أن موكليه لم يرتكبوا أي فعل، مضيفا أن تصريحات المشتكية (زوجة عبد النبي بعيوي، رئيس جهة الشرق) الواردة في محاضر الضابطة القضائية وأمام قاضي التحقيق، “يتضح أنها متناقضة، ما يمثل أن الماثلين هم ضحايا صراع وغرباء عن الملف ولا يعلمون بصفة السيدة الموقوفة”.

وتابع المحامي ذاته في مرافعته بأن الموقوفين من الضابطة القضائية، “هم ضحايا لا علاقة لهم بأطراف الملف، وقد قدمت المشتكية تنازلا لهم”.

إجراءات قاضي التحقيق

كان قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء أمر بإيداع **سعيد الناصري**، رئيس نادي الوداد البيضاوي، و**عبد النبي بعيوي**، رئيس مجلس جهة الشرق، وشقيقه **عبد الرحيم بعيوي**، رئيس جماعة عين الصفا بوجدة، وآخرين السجن المحلي عين السبع ومتابعتهم في حالة اعتقال في قضية تاجر المخدرات المالي المعروف بـ”إسكوبار الصحراء”.

التهم الموجهة

  • التزوير في محرر رسمي باصطناع اتفاقات واستعماله
  • المشاركة في اتفاق قصد مسك المخدرات والاتجار بها ونقلها وتصديرها
  • النصب ومحاولة النصب
  • استغلال النفوذ من طرف شخص يتولى مركزا نيابيا

تهم إضافية

سطرت النيابة العامة في حق بعضهم، على رأسهم سعيد الناصري وعبد النبي بعيوي، تهما من قبيل **”حمل الغير على الإدلاء بتصريحات وإقرارات كاذبة عن طريق الضغط والتهديد، وإخفاء أشياء متحصل عليها من جنحة، وتزوير شيكات”**، وكذا **”جنحة محاولة تصدير المخدرات بدون تصريح ولا ترخيص والمشاركة فيها، وجنحة بيع وشراء عملات أجنبية بدون ترخيص من مكتب الصرف”**.

تفجر القضية

تفجرت القضية بعد اتهام تاجر المخدرات الدولي المشهور بـ”إسكوبار الصحراء”، المعتقل في سجن الجديدة قبل نقله إلى سجن “عكاشة”، مجموعة من الشخصيات، ضمنها سعيد الناصري وعبد النبي بعيوي، بالاستيلاء على ممتلكاته العقارية.

FAQ

متى موعد الجلسة المقبلة؟

18 يوليوز المقبل.

هل تم منح السراح المؤقت للمتهمين؟

لم يتم البت بعد في طلب السراح المؤقت.

ما الاتهامات الموجهة للمتهمين؟

التزوير، مسك المخدرات، استغلال النفوذ، وغيرها.

من أبرز المتهمين في القضية؟

سعيد الناصري وعبد النبي بعيوي.



اقرأ أيضا