النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
قامت السلطات الروسية بطرد طلبة مغاربة بعد اتهامهم بانتهاك قانون الهجرة الفيدرالي بسبب استماعهم إلى الموسيقى بصوت عال خلال يوم الحداد الوطني.
تم توجيه تهمة انتهاك التشريعات المنظمة للهجرة والإقامة الروسية للمغاربة الموقوفين.
تمّ فرض غرامات مالية عليهم وتم طردهم من البلاد.
هذا الحادث أثار استياءً وانتقاداتٍ في صفوف المواطنين الروس.
خمسة مسلحين هاجموا قاعة حفلات موسيقية في موسكو وأودوا حياة أكثر من 140 شخصًا.
تبنى التنظيم الإرهابي “داعش” هذا الهجوم.

السلطات الروسية تقوم بطرد طلبة مغاربة بسبب انتهاك قانون الهجرة

قامت السلطات الروسية بطرد طلبة مغاربة بعدما اتهمتهم بانتهاك قانون الهجرة الفيدرالي، وذلك عقب ضبهم يستمعون إلى الموسيقى بصوت عال في مدينة “أستراخان” تزامنا مع يوم الحداد الوطني على ضحايا هجوم موسكو الإرهابي الأخير الذي أودى بحياة أكثر من 140 شخصا وتبناه تنظيم “داعش”، حسب ما أفادت به وسائل إعلام روسية.

الاستماع إلى الموسيقى بصوت مرتفع خلال يوم الحداد الوطني

وقالت المصادر ذاتها إن المطرودين كانوا على متن سيارة متوقفة على الرصيف بالقرب من المباني السكنية والمحلات التجارية بمدينة أستراخان يستمعون إلى الموسيقى بصوت عال يوم 24 مارس الماضي، الذي أعلنه الرئيس فلاديمير بوتين يوما للحداد الوطني على ضحايا الهجوم الذي استهدف قاعة للحفلات الموسيقية بالقرب من العاصمة موسكو.

استهزاء المطرودين بتصريحات المارة

وأوضحت وسائل الإعلام ذاتها أن المعنيين بالأمر استهزؤوا بتصريحات المارة الذين طلبوا منهم إيقاف الموسيقى، وهو ما دفع بعض السكان المحليين إلى الاتصال بالشرطة التي حلت بعين المكان وأوقفتهم، ليتبين أنهم طلبة مغاربة جاؤوا لمتابعة دراستهم في روسيا، مسجلة أن بعض شهود العيان قاموا بتصوير الواقعة ونشروها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما أثار عاصفة من الانتقادات والاستياء في صفوف العديد من المواطنين الروس.

التهمة والعقوبة

ومثُل المغاربة الموقوفون أمام القضاء الروسي الذي وجه إليهم تهمة انتهاك التشريعات المنظمة للهجرة والإقامة فوق الأراضي الروسية، قبل أن يتم الحكم عليهم بغرامات مالية تراوحت بين ألفين وخمسة آلاف روبل مع طردهم من البلاد. وقد تم وضعهم في مركز الاحتجاز المؤقت التابع لوزارة الشؤون الداخلية الروسية في منطقة أستراخان، وبعد الانتهاء من جميع الإجراءات المعمول بها في هذا الصدد، تم ترحليهم انطلاقا من نقطة التفتيش الحدودية في مطار دوموديدوفو الدولي.

هجوم موسكو الإرهابي

جدير بالذكر أن خمسة مسلحين شنوا ليل 22 من مارس الماضي هجوما داميا على قاعة “كروكوس سيتي” للحفلات في ضاحية كراسنوغورسك شمال غربي العاصمة الروسية موسكو بالقرب من الكرملين، تزامنا مع استعداد إحدى الفرق الشعبية لإحياء حفل موسيقي، وهو ما أسفر عن أكثر من 140 شخصا وإصابة أكثر من 150 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، وفق أرقام السلطات في روسيا.

تبني التنظيم الإرهابي “داعش” الهجوم

وقد تبنى فرع تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان، الذي يطلق عليه “داعش خراسان”، هذا الهجوم، الذي أدانته مجموعة من الدول، على رأسها المغرب الذي أعرب في بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج عن تضامنه مع موسكو في مواجهتها للإرهاب.

FAQ

هل الطلبة المغاربة استمعوا إلى الموسيقى بصوت عال خلال يوم الحداد الوطني؟

نعم، استمع الطلبة المغاربة إلى الموسيقى بصوت عال خلال يوم الحداد الوطني.

ما هو العقاب الذي فُرض على المغاربة

اقرأ أيضا