النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
الطريق السريع الجديديخدم بين 10 أقاليم و2.2 مليون نسمة
نسبة التقدماتمام 97% من مشروع الطريق السريع الممتد لأكثر من 1000 كيلومتر
معايير الجودةاستخدام تصاميم عالية الجودة ومعايير بيئية صارمة

الطريق السريع بين جهتي كلميم واد نون والعيون الساقية الحمراء

أطلقت وزارة التجهيز والماء، الأسبوع الماضي، الطريق السريع الرابط بين جهتي كلميم واد نون والعيون الساقية الحمراء في وجه المسافرين، بعد الإعلان الرسمي عن تجاوز نسبة أشغال المشروع الذي يربط تزنيت بالداخلة والمندرج ضمن النموذج التنموي الجديد الخاص بالأقاليم الجنوبية 97 في المائة.

الفوائد الرئيسية:

  • تقليل معاناة المسافرين وحوادث السير
  • اختصار الوقت والتنقل بأريحية
  • تسهيل نقل البضائع وتحسين الربط بالمراكز الوطنية

نسب وتكاليف الإنجاز

مبارك فنشا، المدير المركزي للطريق السريع تزنيت ـ الداخلة، قال إن مشروع الطريق السريع تزنيت الداخلة هو ثمرة ملكية استراتيجية بعيدة الأمد تبحث تنمية الأقاليم الجنوبية بالدرجة الأولى وتعكس أهدافا استراتيجية تتمثل في الربط الجهوي وربط المملكة بعمقها الإفريقي على طول 1055 كيلومترا، وبتكلفة إجمالية تتجاوز 9 مليارات درهم.

اليد العاملة ومنشآت المشروع

أفاد المدير المركزي للطريق السريع تزنيت ـ الداخلة بأن “المشروع أنجز بأكثر من 36 مقاولة ومكاتب دراسات ومختبرات وبكفاءات مغربية مائة في المائة”، لافتا إلى أن “مدة الإنجاز ناهزت 2.5 ملايين يوم عمل، بحيث سيمكن المشروع الذي سيرى النور بالكامل نهاية السنة الجارية من خلق أكثر من 30 ألف يوم عمل سنويا مباشرة وأكثر من 150 ألف يوم عمل سنوية غير مباشرة”.

تأخر وجودة الأشغال

وفي رده على سؤال التأخير الذي لحق إنجاز المشروع، أكد مبارك فنشا أن “المشروع يشكل موضوع اتفاقية شراكة وقعت شهر فبراير 2015 بين وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والمالية ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، فضلا عن أربع مجالس جهات؛ وذلك بمبلغ إجمالي يناهز 9 مليارات درهم. وقد حددت الاتفاقية مدة الإنجاز بين 2016 و2021، حيث انتهت المرحلة المتعلقة بالدراسات التي دامت بين سنتي 2016 و2018؛ في حين دامت المرحلة المرتبطة بإطلاق طلبات العروض والمصادقة على الصفقات سنتي 2017 و2018، إضافة إلى مرحلة إطلاق الأشغال سنة 2017، حيث وصلت هذه الأشغال مراحلها النهائية بنسبة إنجاز ناهزت 98 في المائة”.

جودة الأشغال والمعايير

ولفت المسؤول ذاته الانتباه إلى أن “المشروع عرف، طيلة هذه السنوات، إكراهات وعراقيل طبيعية عديدة؛ كزحف الرمال أو ظاهرة الترمل وإشكالات الملوحة بحكم قرب المشروع من المحيط الأطلسي، إلى جانب الإكراهات الجيو إستراتيجية ظرفية كغلاء وقلة مواد البناء وكذلك ظروف جائحة كورونا التي أثرت سلبا على وتيرة الأشغال”، مشيرا إلى أن “وزارة التجهيز والماء اتخذت كل التدابير والإجراءات للرفع من الوتيرة واستمرار الأوراش بمضاعفة الآليات والإمكانيات المادية وغير المادية بغض النظر عن المدة المحددة لتسليم المشروع”.

FAQ (أسئلة متكررة)

س/ هل تم افتتاح الطريق السريع بين جهتي كلميم واد نون والعيون الساقية الحمراء؟

ج/ نعم، تم افتتاح الطريق السريع الرابط بين الجهتين.

س/ ما هي الفوائد الرئيسية لهذا المشروع؟

ج/ تقليل معاناة المسافرين وتسهيل التنقل ونقل البضائع بشكل أسرع.

س/ ما هي التكلفة الإجمالية لهذا المشروع؟

ج/ تتجاوز تكلفة المشروع 9 مليارات درهم.

س/ ما هي المدة المتوقعة لاستكمال المشروع بالكامل؟

ج/ من المتوقع اكتمال المشروع نهاية السنة الجارية.



اقرأ أيضا