النقاط الرئيسية

تعدد أنواع المغالطاتتغير وسائل التواصل والمجالات
سريعة الانكشاف حديثاأهمية نباهة المتلقي
مغلطة السياسيينأخلاقيات مهنة الصحافة

الحجاج بالمغالطة في الخطاب الإعلامي

خلصت أطروحة بحث قدم بكلية اللغة العربية بمدينة مراكش لنيل شهادة الدكتوراه، السبت، حول موضوع “الحجاج بالمغالطة في الخطاب الإعلامي”، إلى أن المغالطة أنواع متعددة وتتخذ أشكالا مختلفة، وتتطور بنفسها حسب الزمن وتبعا لعدد من المتغيرات (اختلاف وسائل التواصل، والمجالات، وتنوع المصادر).

مغالطات الماضي والحاضر

استنتج هذا البحث، الذي أنجزه الطالب الباحث رضوان الرمتي، أن **المغالطة في القديم** قد تستمر مدة طويلة – لضعف وسائل التواصل – قبل أن يكتشف زيفها كما سبق مع مغالطة أسلحة الدمار الشامل وعلاقة العراق بتنظيم القاعدة، على خلاف **المغالطة في الخطاب الإعلامي حديثا** حيث تنكشف بأسرع وقت ولا تعمر طويلا، ولا أدل على ذلك من مغالطات فترة كورونا فكان أي ادعاء مرتبط بالعلاج أو الوقاية من الوباء سرعان ما يتم الرد عليه وتفنيده في حينه، إما من القنوات الإعلامية أو من المتخصصين في المجال؛ فالمغالطة مهما حاول صاحبها إخفاءها يظهر بطلانها بسرعة، إن كان المتلقي حذقا.

مغالطات السياسيين

ووقفت هذه الأطروحة على أن **مغالطات السياسيين** تخدم بالدرجة الأولى مصالحهم الشخصية والحزبية، بعيدا عن استحضار الصدق والجانب الأخلاقي، وخطاباتهم تتحد في رسم هدف مسبق إما الفوز في الانتخابات أو الإطاحة بحكومة أو حزب أو رئيس أو بناء تحالفات أو احتلال بلد معين.

أساليب المغالطة

في الخطاب السياسي

فالمغالط السياسي، حسب البحث ذاته، قد يلجأ في خطابه إلى **جلب الشفقة والعطف**، وقد يلجأ إلى **القوة والتهديد والترهيب** أو **تقديم وعود** إلى حين تحقيق الهدف، ولا يمل في ذلك.

في وسائل الإعلام الحديثة

أما أساليب **المغالطة في وسائل الإعلام الحديثة** فهي متنوعة؛ منها:

  • انتحال صفة
  • تبني معطيات غير أصيلة
  • التلاعب بالإحصائيات
  • فبركة الصور والفيديوهات والتصريحات
  • أسلوب التهويل والتضخيم

أخلاقيات مهنة الصحافة

وفي المقابل، فإن ممارسة **مهنة الصحافة النزيهة** تقتضي الاتصاف والتحلي بأخلاقيات المهنة؛ التي منها الموضوعية والصدق والأمانة والحياد والاستقلالية والحرية والالتزام بالقانون المنظم للمهنة، حسب الرمتي.

أهمية نباهة المتلقي

ومن استنتاجات هذا البحث أن **المغالطة وتحديد نوعها** يتطلب **نباهة وحذقا وخبرة من المتلقي** تمكنه من عدم الاستسلام للتمويه الذي يمارسه المغالط، حيث يستغل كل ما قد يمكنه من استمالة المتلقي والسيطرة على مشاعره أو محاولة إقناعه بتدليس ظاهره الصحة وباطنه البطلان وفساد الحجة.

ومن الخلاصات التي توصل إليها معد الأطروحة أيضا أن الأخبار والمنشورات في وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة أكثر عرضة للتغليط والمغالطة، خاصة مع ظهور تقنيات التلاعب بالصور والتصريحات وكافة المعطيات.

FAQ

ما هي أنواع المغالطات؟

المغالطات تتنوع حسب السياق، الوسائل التواصل، والمجالات.

كيف يمكن كشف المغالطات في الأخبار الحديثة؟

يمكن كشفها بسرعة عبر قنوات إعلامية ومتخصصين في المجال.

ما هي دوافع السياسيين لاستخدام المغالطات؟

تخدم مصالحهم الشخصية والحزبية، مثل الفوز في الانتخابات أو بناء تحالفات.

ما الذي يميز مهنة الصحافة النزيهة؟

الالتزام بالموضوعية، الصدق، الأمانة، الحياد، والاستقلالية.



اقرأ أيضا