النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
الجهود المغربيةزيادة الجهود لمكافحة الاتجار بالبشر
التصنيفاحتفاظ المغرب بتصنيفه في الفئة الثانية
الخطة الوطنيةاعتماد خطة 2023-2030 لمكافحة الاتجار بالبشر
التقنية الرقميةمعالجة دور التكنولوجيا في الاتجار بالبشر

التقرير السنوي للاتجار بالبشر

أعلنت اللجنة الوطنية لتنسيق إجراءات مكافحة الاتجار بالبشر والوقاية منه عن إصدار التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية لعام 2024. وأشادت **اللجنة** بالجهود **المتزايدة** للمغرب في مكافحة هذه الجريمة مقارنة بالفترة السابقة، مما ساعد المملكة في الحفاظ على تصنيفها في **الفئة الثانية**.

جهود المملكة المغربية

أكدت اللجنة في بيانها إلى أن **التقرير** سجل زيادة في عدد المتابعات والإدانات القضائية. كما تم اعتماد الخطة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر للفترة **2023-2030**، وآلية الإحالة الوطنية لضحايا الاتجار، ومخطط العمل الاستراتيجي **2023-2026**. تم أيضاً نشر دليل للتعرف على الضحايا وإنشاء **رقم أخضر** للإبلاغ عن حالات محتملة.

التنسيق مع المنظمات

تعاونت اللجنة مع المنظمات غير الحكومية والمنظمات الدولية لإنشاء مراكز إيواء مؤقتة ومستعجلة لضحايا الاتجار.

الجهود التوعوية والتحسيسية

ذكر التقرير الجهود المبذولة في **التحسيس والوقاية** من خلال حملات التوعية عبر **وسائل الإعلام** و**التواصل الاجتماعي**، بالتنسيق مع بعض المنظمات الدولية. كما تلقت المملكة عشر توصيات ذات أولوية ضمن **خطة العمل 2024-2025** لتعزيز حماية الضحايا وتكثيف الجهود.

التوعية عبر وسائل الإعلام

  • حملات توعية في التلفزيون
  • لوحات إعلانية ومعارض فنية
  • تواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي

التقييم الشامل للأوضاع

أشار التقرير الأمريكي، الذي يعد **تقييماً شاملاً** لوضعية مكافحة الاتجار بالبشر في 188 دولة، إلى معالجة **التكنولوجيا الرقمية** ودورها في هذه الجريمة.

FAQ

ما هو تصنيف المغرب في تقرير 2024؟

احتفظ المغرب بتصنيفه في الفئة الثانية.

ما هي الخطة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر؟

هي خطة تمتد من 2023 إلى 2030 للحد من هذه الجريمة.

ما هي آلية الإحالة الوطنية؟

هي نظام لتحديد وإحالة ضحايا الاتجار بالبشر لمساعدتهم.

كيف تعامل التقرير مع التكنولوجيا الرقمية؟

ناقش دور التكنولوجيا في تسهيل جرائم الاتجار بالبشر.



اقرأ أيضا