النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
مقاطعة الدخول الجامعيالطلاب يهددون بمقاطعة الدخول الجامعي احتجاجاً على مذكرة وزير الداخلية.
مشاكل البنية التحتيةالمعاهد تعاني من اكتظاظ وتوسعات أدت إلى مشاكل جديدة.
استغلال الطلبةاستغلال الطلبة لسد نقص الكوادر التمريضية دون تعويض مادي.
التعبئة والمقاطعة المفتوحةالطالب يعلنون تعبئة شاملة ومقاطعة مفتوحة للدروس النظرية والتداريب إذا لم تُستجب مطالبهم.

الاحتجاجات والمقاطعة

الرد على مذكرة وزير الداخلية

هدد طلبة المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بمقاطعة الدخول الجامعي المقبل، تماشياً مع احتجاجات طلبة كليات الطب الجارية، وذلك في أول رد فعل على مذكرة عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، التي فتحت باب التسجيل أمام الموظفين الجماعيين للتكوين في نفس المعاهد بهدف سد خصاص الموارد البشرية في مصالح حفظ الصحة.

خطوات الاحتجاج

كشف حمزة منصوري، الناطق الرسمي بلجنة الإعلام بالتنسيقية الوطنية لطلبة وخريجي المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة، أن أعضاء التنسيقية يعتزمون تنظيم وقفات احتجاجية بدءاً من هذا الأسبوع أمام المديريات الجهوية للصحة في عدة مدن. الهدف من هذه الوقفات هو التنديد بعدم إخضاع الموظفين الجماعيين لنفس شروط الالتحاق بالمعاهد.

مشاكل البنية التحتية والتعويضات

اكتظاظ المعاهد

تعاني عدة معاهد، مثل ملحقة القنيطرة، من الاكتظاظ بعد إضافة شعب جديدة مثل القبالة والصحة النفسية. وأفاد منصوري بأن الاتفاقية الجديدة لتدريب الموظفين الجماعيين ستزيد من تفاقم مشاكل الدراسة النظرية، خاصة في المعاهد الكبيرة مثل فاس وطنجة.

غياب التعويضات

أشار منصوري إلى معاناة الطلبة والخريجين في إيجاد فرص التدريب التي لا يُمنح عليها أي تعويض مالي. بخلاف الطلبة الأطباء وحتى الموظفين المتدربين الجدد الذين يتلقون تعويضات.

اتهامات ومطالب

استغلال الطلبة

اتهمت التنسيقية الوطنية لطلبة وخريجي وممرضي المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة وزارة الصحة والحماية الاجتماعية باستغلال الطلبة لسد العجز في الكادر التمريضي وتقنيي الصحة دون أي مقابل مادي. نددت التنسيقية بتدهور البنية التحتية لمعاهد التكوين.

مطالب التنسيقية

  • مساواة شروط الالتحاق بين الجميع.
  • تحسين البنية التحتية للمعاهد.
  • تعويض الطلبة عن التدريبات.
  • عدم استغلال الطلبة لسد العجز في الكوادر.

طريقة التكوين ومتطلباته

ذكرت التنسيقية أن الممرضين يقومون بأعمال ثلاثة ممرضين أو أكثر داخل المستشفيات العمومية، مشيرة إلى نقص يقدر بـ65 ألف ممرض. قبل الالتحاق بمعاهد التكوين، يخضع الطلبة لانتقاء أولي متبوع بامتحان كتابي وشفهي، ثم يبدأون تكويناً يمتد لثلاث سنوات يجمع بين دروس نظرية وتداريب استشفائية تصل إلى 620 ساعة في السنة الثانية و700 ساعة في السنة الثالثة.

التعبئة والمقاطعة المفتوحة

دعت تمثيلية طلبة معاهد التمريض وتقنيات الصحة إلى تعبئة شاملة في مواجهة مشروع تكوين الموظفين الجماعيين. وأعلنت عن نية أعضائها في خوض مقاطعة مفتوحة للدروس النظرية والتداريب الاستشفائية إذا لم تستجب الوزارة لمطالبهم.

FAQ

ما هي مطالب طلبة المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة؟

مطالبهم تشمل تحسين البنية التحتية وتعويضهم عن التدريبات ومنع استغلالهم لسد العجز في الكوادر.

ما هي أسباب احتجاج طلبة المعاهد؟

عدم إخضاع الموظفين الجماعيين لنفس شروط الالتحاق بالمعاهد ومشاكل البنية التحتية.

كيف يتم تكوين الطلبة في المعاهد العليا للمهن التمريضية؟

يتم تكوينهم عبر دروس نظرية وتداريب استشفائية لمدة ثلاث سنوات.

ما هي الخطوات القادمة للطلبة إذا لم تُلبَّ مطالبهم؟

يعتزمون خوض مقاطعة مفتوحة للدروس النظرية والتداريب الاستشفائية.



اقرأ أيضا