النقاط الرئيسية

استقبل الحسن الداكي، الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة.
التجربة المغربية في ميدان استقلال القضاء من دعامات كل بناء ديمقراطي.
تطبيق السياسة الجنائية وحماية المواطنين وتحقيق الأمن القضائي.
تعزيز التعاون بين المغرب والكويت في مجال القضاء ومكافحة الجريمة.

استقبال الحسن الداكي لرئيس المجلس الأعلى للقضاء الكويتي

استقبل الحسن الداكي، الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة، الثلاثاء في الرباط، عادل ماجد بورسلي، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الكويتي رئيس محكمة التمييز، والوفد المرافق له.

التجربة المغربية في ميدان استقلال القضاء

اللقاء شكل فرصة استعرض خلالها الداكي التجربة المغربية في ميدان استقلال القضاء، باعتباره من دعامات كل بناء ديمقراطي وتكريس سلطة وسيادة القانون لكي يؤدي القضاء مهامه في استقلال كامل بعيدا عن أي تأثير خارجي.

النيابة العامة وتطبيق السياسة الجنائية

كما استعرض الداكي اختصاصات النيابة العامة، التي تتمثل في تطبيق السياسة الجنائية من أجل حماية المواطنين باختلاف مكانتهم داخل المجتمع وتحقيق الأمن القضائي.

تعزيز التعاون المغربي الكويتي في مجال القضاء ومكافحة الجريمة

من جهته، أشاد المسؤول القضائي الكويتي بالتجربة المغربية في مجال استقلال القضاء، معربا عن رغبته في تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين عبر تبادل الخبرات والتجارب وكذا تكثيف الجهود من أجل مكافحة الجريمة بكل أنواعها.

FAQ

س1: من استقبل الوكيل العام للملك في الرباط؟

ج: استقبل الحسن الداكي، الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة.

س2: ما هي التجربة المغربية في ميدان استقلال القضاء؟

ج: التجربة المغربية تتمثل في تكريس سلطة واستقلالية القضاء عن أي تأثير خارجي.

س3: ما هي اختصاصات النيابة العامة في المغرب؟

ج: اختصاصات النيابة العامة تتمثل في تطبيق السياسة الجنائية وحماية المواطنين.



اقرأ أيضا