النقاط الرئيسية

تنظيم مهرجانات تصرف فيها ملايين الدراهم
استنزاف ميزانيات الجماعات الترابية وهدر المال العام
دعوة لترشيد وصرف الميزانيات وفق منطق الأولويات
طلب من السلطات بمنع تنظيم المهرجانات المعتبرة هدراً للمال العام
حثّ على تبني مبادرات تنموية حقيقية ومبتكرة بدلاً من التجمعات الغير مجدية
تركيز على مساعدة الفلاحين الصغار وتوفير فرص العمل للمعطلين

المكتب الإقليمي للعصبة المغربية لحقوق الإنسان يستنكر تنظيم مهرجانات باهظة الثمن

سجل المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بأزيلال، بأسف شديد، عزم بعض الجماعات الفقيرة، مثل جماعة تامدة نومرصيد وجماعة آيت امحمد، تنظيم مهرجانات تصرف فيها ملايين الدراهم كان الأولى توجيهها للمساهمة في التنمية المحلية.

استنزاف ميزانيات الجماعات الترابية وهدر المال العام

واستنكر المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، في بيان له، ما ستقدم عليه هذه الجماعات الترابية، متهماً إياها باستنزاف ميزانياتها وهدر المال العام من خلال إجراءات تفتقد للفعالية وتساهم في تكريس الوضع المتأزم للساكنة المحلية.

دعوة لترشيد وصرف الميزانيات وفق منطق الأولويات

ودعت الهيئة الحقوقية ذاتها أن ترشد وتصرف هذه الميزانيات وفق منطق الأولويات، مشيرة إلى أن تنظيم مهرجانات محلية في ظل الوضع الصعب الذي يعيشه العديد من المواطنين والمواطنات، خاصة في العالم القروي، هو “بمثابة مساهمة وإصرار على تكريس الأزمة بدلاً من إيجاد حلول لها”.

طلب من السلطات بمنع تنظيم المهرجانات المعتبرة هدراً للمال العام

كما طالبت العصبة السلطات الوصية بـ”التدخل لمنع تنظيم هذه المهرجانات” التي تعتبرها هدراً للمال العام، خصوصاً في ظل ارتفاع نسب التضخم وندرة مياه الشرب.

حثّ على تبني مبادرات تنموية حقيقية ومبتكرة بدلاً من التجمعات الغير مجدية

ووجه المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بأزيلال دعوة إلى رؤساء الجماعات لـ”تبني مبادرات تنموية حقيقية ومبتكرة، بدلاً من تنظيم تجمعات تضرب فيها الدفوف، لن يكون لها أي أثر إيجابي على حياة الساكنة”.

تركيز على مساعدة الفلاحين الصغار وتوفير فرص العمل للمعطلين

وأشار المكتب في بيانه إلى ضرورة التركيز على مساعدة الفلاحين الصغار في ظل توالي سنوات الجفاف وغلاء الأعلاف، وتوفير مياه الشرب، وخلق فرص الشغل للمعطلين حاملي الشهادات في الإقليم، كحق أساسي من حقوق الإنسان.

FAQ

  • هل يعتبر المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان مؤيداً لتنظيم المهرجانات؟
    لا، المكتب يستنكر تنظيم مهرجانات باهظة الثمن.
  • ماذا يطلب المكتب من السلطات الوصية؟
    يطلب منها منع تنظيم المهرجانات التي يعتبرها هدراً للمال العام.
  • ما الحل الذي يقترحه المكتب بدل تنظيم المهرجانات؟
    يحث على تبني مبادرات تنموية حقيقية ومبتكرة.



اقرأ أيضا