النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
خفض معدل الفائدةخفض بنك المغرب معدل الفائدة الرئيسي من 3% إلى 2.75%
التضخم والقدرة الشرائيةتزايد القروض الاستهلاكية لأعلى مستوياتها وتأثير التضخم على القدرة الشرائية
ردود فعل الخبراءالخبراء يتساءلون عن فعالية خفض معدل الفائدة في تحسين الأوضاع المالية

تحفيز الاقتصاد الوطني

قرر بنك المغرب خفض معدل الفائدة الرئيسي بـ0.25 نقطة ليصل إلى 2.75%، مما يهدف إلى **تحفيز الاقتصاد الوطني** والحد من ارتفاع الأسعار. هذا القرار يعتبر مفاجئًا ويأتي في ظل الضغوطات التي تواجهها القدرة الشرائية للأسر المغربية.

أشارت التقارير الرسمية إلى مؤشرات سلبية للوضعية المالية للأسر. أظهرت الإحصائيات النقدية لبنك المغرب زيادة ديون هذه الأسر بمعدل 2.5% لتصل إلى حوالي 395 مليار درهم، وأن نسبة الادخار تقلصت بشكل كبير.

آراء الخبراء

فعالية خفض الفائدة

حسب الخبراء، خفض معدل الفائدة لم يؤدي إلى تحسين الأسعار في السوق أو زيادة الأجور. تعتبر الإجراءات الحكومية لدعم الأسر المتضررة من أهم الوسائل لدعم القدرة الشرائية.

التناقض بين الدخل والقدرة الشرائية

أوضح الخبير سعيد أزواوي أن زيادة الدخل الاسمي لا تؤدي بالضرورة لتحسين القدرة الشرائية، فهي تعتمد على **سلوك الأسعار** ومعدل التضخم.

أشار أزواوي إلى أن توسع الأسر في الاستهلاك مدعوم بمدخرات كبيرة تراكمت على مدى سنوات، لكن العرض في الأسواق لم يواكب هذا النمو، مما يتطلب وقتًا أطول حتى تعود السوق إلى طبيعتها.

كبح التضخم

ذكر رشيد قصور أن المغرب كباقي الدول يواجه صعوبة في كبح التضخم. وأن آلية رفع سعر الفائدة لم تكن فعّالة خلال الفترة الماضية وتعارض متطلبات الانتعاش الاقتصادي.

وأضاف قصور أن الإجراءات الحكومية لم تنجح في تخفيف تأثير التضخم، وأن الحكومة مطالبة بتطوير الخدمات العامة وتحسين مستوى الاستهداف عند توزيع الدعم.

  • تطوير الخدمات العمومية
  • حماية حرية المنافسة
  • ربط الأجور بمعدل التضخم

FAQ

ما هو سبب خفض بنك المغرب لمعدل الفائدة؟

لتحفيز الاقتصاد الوطني وكبح ارتفاع الأسعار.

كيف تؤثر زيادة الدخل الاسمي على القدرة الشرائية؟

زيادة الدخل الاسمي لا تحسن القدرة الشرائية بدون انخفاض في الأسعار.

ماذا يتطلب تحسين القدرة الشرائية؟

يتطلب تحسين الخدمات العامة وربط الأجور بمعدل التضخم.

كيف يمكن كبح التضخم؟

من خلال تحسين الجودة وتخفيض الأسعار، وتطوير الخدمات العامة.



اقرأ أيضا